الاغتيال الصامت.. وظيفة جديدة لمقاتلي النينجا في اليابان

الاغتيال الصامت.. وظيفة جديدة لمقاتلي النينجا في اليابان

المصدر: طوكيو- إرم نيوز

لم يعد مقاتلو النينجا اليابانيون الذين تعودوا منذ سالف العصور على القتال لكسب رزقهم مضطرين لذلك.

ويعود ذلك لقرار حكومة ولاية إيتشي التي تبحث عن ستة من النينجا المحترفين لشغل وظائف تهدف للترويج للسياحة، وذلك مقابل 19000 دولار سنويا ناهيك عن الحوافز، وهذه صفقة رابحة لمن اعتادوا في زمانهم الاختباء في الأزقة المعتمة والقتل من أجل كسب عيشهم. 

وحسب صيحفة “ Foreign policy“ فمن متطلبات هذه الوظيفة شباب من النينجا الودودين الذين يتمكنون من استقطاب أفواج السياح حولهم من خلال القيام بحركات بهلوانية، وتوظيف مهاراتهم باستخدام أسلحتهم المعهودة نجمات النينجا، أوالشيروكين (سلاح على شكل نجمة مدببة الأطراف). 

وتأمل الحكومة المحلية أن تعمل على تشجيع الاهتمام الشعبي بثقافة النينجا اليابانية، ومنها ما تم تشخيصه في عروض تلفزيونية أو أفلام .

وقد صرّح ساتوشي أداتشي، مسؤول وحدة الترويج للسياحة في حكومة الولاية، بأنه يرحّب بأي مرشح محتمل لشغل الوظيفة المعروضة من أي دولة كان، وأنه يرحب بأي شخص لديه شغف كاف بالنينجا، حتى وإن لم يكن على دراية تامة باللغة اليابانية. 

وصرّح أداتشي -أيضا- لصحيفة إيجينسي فرانس أنه ”ينبغي أن يمتلك النينجا القدرة على أداء الشقلبة الخلفية وبعض الحركات البهلوانية الراقصة“.

و يتوقع أن يقوم النينجا بالتقاط صور تذكارية مع السياح بينما يقوم بإلقاء الشيروكين باحتراف. 

160314053734_ninja_624x351_getty

وقد يرى بعض المعجبين بثقافة النينجا التقليدية خبرا كهذا صادماَ نوعاَ ما، وغير ملائم إذا ما نظر للموضوع من زاوية تاريخية، وخاصة الذين اعتادوا ظهورهم الغامض بردائهم الأسود في الخفاء. 

وقد أضاف إعلان الوظيفة شرطا وهو أن على المتنافس على الوظيفة أن ”يستمتع بكونه محط الأنظار والاهتمام، حتى وإن اعتاد أو اعتادت الظهور بمظهر النينجا المتخفي الغامض“.

وبعيدا عن إعلانات ولاية إيتشي يلاحظ أنه لا يوجد إعلان يتعلق بالساموراي، والذين هم أسلاف النينجا والمحاربين من ذوي المكانة المرموقة، ويعود السبب إلى أن ثقافة الساموراي انقرضت -على ما يبدو- منذ عقود مضت، وحان الوقت الآن لإنقاذ ما تبقى من ثقافة النينجا. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com