الجزائر تنذر قناة خاصة طعنت في فتوى رسمية حول زكاة الفطر

الجزائر تنذر قناة خاصة طعنت في فتوى...

#إرم_نيوز

المصدر: الجزائر - إرم نيوز

وجّهت سلطة ضبط السمعي البصري في الجزائر (هيئة حكومية)، يوم الخميس، إنذارًا إلى قناة خاصة بعد طعنها في فتوى جواز تقديم زكاة الفطر، وهو ما دفع بوزارة شؤون الدين لرفع شكوى بداعي مساس القناة بالمرجعية الدينية والمصلحة العامة للبلاد.

وقام تلفزيون النهار، المقرّب من منظومة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، ببث برنامج تضمّن ”طعنًا“ في جواز تقديم زكاة الفطر من بداية شهر رمضان الفضيل، وفقًا لتوجيه لجنة الإفتاء تحقيقًا للمصلحة التي فرضتها الظروف والأوضاع الاستثنائية للبلاد جرّاء تفشي وباء كورونا.

وذهب مقدّم برنامج ”انصحوني“ إلى أنّ جواز تقديم زكاة الفطر قبل يومين أو ثلاثة من عيد الفطر ”صدقة من الصدقات وجب إعادة إخراجها“، وهو ما اعتبرته السلطات خرقًا ناقض الفتوى التي أصدرتها لجنة الإفتاء، ودفع السلطة الحكومية المشرفة على مراقبة القطاع السمعي البصري لتوجيه إنذار إلى القناة التي يقبع مديرها امحمد مقدم المدعو أنيس رحماني خلف القضبان؛ إثر متابعته في ملفات فساد.

وبعد تسجيل عدة تجاوزات لقنوات خاصة منذ افتتاح شهر الصيام، رأى الإعلامي فالح نوار بحتمية ”ضبط المشهد السمعي البصري وتطويره بما يخدم المهنة وأخلاقياتها، وعدم الانجرار وراء الربح المادي التجاري على حساب هذه الضوابط“، وإلزام القنوات بـ“احترام الخدمة العمومية والنظام العام والمصلحة العامة، وعدم زرع الشك والتشويش على المجتمع“.

وكانت 3 قنوات خاصة اتهمت بالتورط ”في إساءات لقيم المجتمع خلال شهر رمضان الحالي“، مما فرض رفع شكاوى بسبب برامج اعتبرت مضامينها ”مسيئة للأعراف الاجتماعية والثقافية والروحية“ للجزائريين.

واعتبرت فعاليات محلية ما بثته القنوات الثلاث ”مسًّا وضررًا معنويًا لحق بالجزائريين جرّاء تخطي برامج رمضانية الخطوط الحمراء“، في صورة قناة الجزائرية 1 التي استخدمت كلمة (الهجّالة) في وصف إحدى زوجات الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وهي كلمة لها معنى غير أخلاقي محليًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com