جراحة تعيد شباب عجوز صينية بعد إصابتها بمرض نادر (صور) – إرم نيوز‬‎

جراحة تعيد شباب عجوز صينية بعد إصابتها بمرض نادر (صور)

جراحة تعيد شباب عجوز صينية بعد إصابتها بمرض نادر (صور)

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

خضعت مراهقة صينية في الخامسة عشرة من عمرها، لجراحة تجميلية غيرت شكلها تماما بعدما عانت من مرض نادر منحها مظهر كبار السن.

تعرضت المراهقة المعروفة باسم ”شياو فنغ“، للتخويف في المدرسة بسبب مظهرها وشعرت بعدم الأمان والدونية من الآخرين طوال حياتها بسبب جلدها المتجعد، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

View this post on Instagram

شيا فنغ، فتاة صينية تبلغ من العمر 15 عاما، تعاني من حالة نادرة أثرت على مظهرها الخارجي وصحتها النفسية، حيث بدت وكأنها سيدة مسنة مليئة بالتجاعيد، الأمر الذي سلب منها ثقتها بنفسها وعرّضها للتنمر من قبل زملائها في المدرسة، لتتبنى مجموعة من الأشخاص تكاليف العلاج والعمليات التجميلية التي قد تساعد الفتاة في تخطي محنتها النفسية والعودة إلى المدرسة بثقة أكبر، وهذا ما حصل فعلا، بعد أن أجرت الفتاة عدة عمليات جراحية انتهت بنتيجة مذهلة، وبتكلفة 77 ألف دولار، حسب ما ذكر موقع "دايلي ميل" البريطاني. . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #مرض #فيديو #فيديوهات #ترند #الصين #تجميل #غرائب #جمال #china #beauty #surgery #video #trend #news

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وظهرت شياو للمرة الأولى اليوم، بعد خضوعها لعملية تجملية غيرت مجرى حياتها بالكامل، استغرقت 7 ساعات ونصف ساعة.

وقال الجراحون في مستشفى شنيانغ صن لاين للجراحة التجميلية إن شياو فنغ مصابة بمتلازمة ”بروجيريا جيلفورد-هاتشينسون“ أو الشيخوخة المبكرة، وهي حالة وراثية نادرة تحدث في ما يقدر بنحو واحد من بين ثمانية ملايين ولادة حية وتتسبب في شيخوخة الشخص قبل الأوان.

كما صرح متحدث باسم المستشفى للصحيفة: ”في حالة شياو فنغ، أثرت الحالة على بشرتها فقط، وليس على أعضائها“.

تم إجراء العملية الجراحية بحضور 10 جراحين وثلاثة أطباء تخدير وخمس ممرضات، بحسب المستشفى.

وقال الدكتور شي لينجزي، رئيس المستشفى، إن ”الجراحين أزالوا الجلد الزائد الذي يبلغ سمكه سبعة سنتيمترات (2.7 بوصة) من شياو فنغ“، كما أعاد الأطباء تغيير شكل الأنف والحاجبين والفم.

وأضاف أن المستشفى ”ألغت في نهاية المطاف جميع الفواتير الطبية لشياو فنغ، والتي بلغ مجموعها 500000 يوان (73 ألف دولار)، لأن الإدارة أرادت أن تستخدم الأموال التي جمعها الجمهور في شفائها ودراساتها المستقبلية“.

ويقال إن ”والدة شياو فنغ لديها نفس الحالة، وكانت الفتاة المراهقة قادرة على تلقي العلاج الطبي بعد أن جمع الغرباء لتغطية فواتيرها الطبية“.

ولم يسمح الطبيب لشياو فنغ بالنظر إلى المرآة منذ العملية، ولم تستطع الفتاة احتواء دموعها بعد رؤية نفسها الجديدة لأول مرة في الحدث.

قبل الجراحة، لم تجرؤ أبدا على أخذ صورة شخصية واحدة ولم يكن لديها أي أصدقاء.

وقال والدها إن ”جلدها بدأ يتدلى عندما كان عمرها حوالي عام وتفاقمت الحالة مع تقدمها في السن، وبعد تخرجها من مدرستها في وقت سابق من هذا العام، اختارت شياو فنغ أن توقف تعليمها وتستكمل من المنزل لأنها كانت خائفة من مقابلة أصدقاء وزملاء جدد“.

وقالت المراهقة: ”عمري 15 عاما ، لكنّ لديّ وجهًا عمره 60 عاما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com