إلقاء مريض مصاب بالإيدز خارج مستشفى يثير جدلًا في مصر (صور)

إلقاء مريض مصاب بالإيدز خارج مستشفى يثير جدلًا في مصر (صور)

المصدر: عبدالله المصري – إرم نيوز

أثارت واقعة إلقاء مريض خارج مستشفى كفر الزيات العام بمحافظة الغربية في مصر، جدلًا واسعًا وسجالًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حين جاءت أغلب التعليقات ضد واقعة إلقاء المريض بهذا الشكل، ووصف الحادث بالأمر المؤسف، رآى آخرون أن هذا التصرف هو الأفضل حتى لا تنتقل العدوى إلى غيره من المرضى.

 

وأظهرت الصور قيام عدد من العاملين بالمستشفى بحمل المريض من يديه وقدميه، وإلقائه خارج مبنى المستشفى في مشهد أثار حفيظة كثير من المواطنين خلال تعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت مصادر من داخل المستشفى إنّ ”المريض كان مدمنًا للمخدرات، وقام بافتراش أرض المستشفى، بعد رفضه لقرار أطباء الاستقبال بنقله لمستشفى حميات كفر الزيات، بعد أن تم إجراء تحليل مبدئي له، وتبين إصابته بمرض الإيذر“.

وحين علم المرضى في المستشفى بأن هذا الشخص مصاب بمرض الإيذر سادت حالة من الفزع بينهم، وعلى إثر ذلك قام عمال المستشفى بحمله وإلقائه خارجًا ووضعه في ”توك توك“ لنقله إلى مستشفى حميات كفر الزيات.

من جهتها، رفضت النائبة إليزابيث شاكر، الواقعة، وأرجعت هذا التصرف لقلة الثقافة، مشيرة إلى أن هذا المرض لا ينتقل عن طريق التنفس.

وأوضحت النائبة في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن التصرف الأمثل كان احتجاز المريض في حجرة مخصصة حتى يتم نقله للمستشفى الخاص بعلاج هذه الأمراض، مبينة أن لجنة الصحة ستبحث الأمر مع وزارة الصحة بمعاقبة المتسبب في هذا الخطأ.

وقال الدكتور عبدالقادر كيلاني، وكيل وزارة الصحة بالغربية، إن الأطباء نصحوه بالذهاب لمستشفى حميات كفر الزيات؛ لتلقي العلاج اللازم لمرض الإيدز، خاصة أن مرضى الإيدز يتم علاجهم فقط في مستشفيات الحميات، لكن المريض نام على الأرض ورفض الخروج من المستشفى، وأحدث حالة من الهياج، وتم نصح أهله بنقله لمستشفى الحميات لتلقي العلاج.

وأكد كيلاني في تصريح صحفي، أن العاملين تعاملوا بشكل خاطئ حينما حملوه بالقوة خارج المستشفى، موضحًا أنه تم تحرير محضر، وإحاله مسؤول الأمن بالمستشفى للتحقيق.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com