”ابتزاز الكفيفة شمايل“ يغضب بدون الكويت

”ابتزاز الكفيفة شمايل“ يغضب بدون الكويت

المصدر: إرم نيوز

تعاضد كويتيون وبدون من الكويت عبر موقع التواصل ”تويتر“ مع واقعة تعديل وضع طالبة كفيفة من فئة البدون، تدعى شمايل.

وقال ناشطون عبر هاشتاغ #ابتزاز_الكفيفة_شمايل، إن شمايل أجبرت على توقيع ورقة تعديل وضع الخاصة بالبدون، قبل انتسابها للجامعة، وهو ما يعني إجبارها على الإقرار بأنها من جنسية أخرى غير الكويتية.

وأرفق ناشطون مستندًا لتعديل الوضع، الخاص بالطالبة، التي أكدوا أنها متفوقة، وحاصلة على معدل 97% في الثانوية العامة، مهاجمين رئيس اللجنة المركزية لتعديل أوضاع المقيمين، صالح الفضالة.

واستنكر ”مشعل العرادة“ الواقعة، مطالبًا بدليل على وجود جنسية أخرى لشمايل غير الكويتية: ”أولا لا يجوز إجبار أحد على توقيع باعتراف ما لا يحمل الحقيقة كيف ؟ لأنه لو سجل أنه كويتي لن يقبلوا تعديل الوضع وإن سجل أي جنسية أخرى يقبلون فهذا انتقائية والأمر الآخر لابد أن تكون موجودة دلائل حتى إن اعترف بحمل جنسية أخرى لابد ايجاد صور مستندات فلا ينفع هذا الشغل“.

وانتقد مغرد تحت اسم ”يونيك“: ”اذا وحدة يابت ٩٧٪ دخولها للجامعة حق مو منحة من المدعو صالح الفضالة اتمنى الي مزعجينا بمدح عمهم صالح يفهمون هالشغلة البسيطة المواهب هذي لازم ننميها مو نتكسب او نمدح من وراها“.

ودعمت ”نادية الحسين“ الطالبة، مطالبة بمساعدتها: ”#ابتزاز_الكفيفه_شمايل سيتحول إلى #قبول_شمايل_بجامعه_الكويت ان كان هناك شخص لديه معلومات عن وضعها م نناجية التقديم على الجامعة نرجو ان يطرحها لنحاول ان نحشد الرأي العام لشيء يفيد ابنتنا الغالية مرفوعة الراس“.

وانتقد ”خليفة العنزي“: ”طالبة تحصل على نسبة ٩٧٪ تتوسل منحها فرصة التعليم الجامعي ! إن كان هذا يُسمى إنجازاً فما هو الإبتزاز؟“.

 

يذكر أن قضية البدون تعتبر من القضايا الجدلية في الكويت، وبلغ عددهم بعد تحرير الكويت عام 1991، 225 ألف نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com