استغاثة ”بدون“ تثير جدلًا بالكويت (فيديو) – إرم نيوز‬‎

استغاثة ”بدون“ تثير جدلًا بالكويت (فيديو)

استغاثة ”بدون“ تثير جدلًا بالكويت (فيديو)

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

جذب شاب قيل إنه من فئة ”البدون“ في الكويت اهتمام نشطاء وحقوقيين، خلال الساعات الماضية، عقب ظهوره في مقطع فيديو وهو يستغيث مشتكيًا مِن أحواله.

وتداول نشطاء مقطع فيديو ظهر فيه الشاب منهارًا مرددًاً: ”متعب ومنهار“، مشيرًا إلى أن  والده يعاني مرضًا نفسيًّا.

وأضاف أنه ”ينتظر حلًّا منذ سنين“، متوجهًا بالدعاء مِن أمام أحد المساجد قائلًا إنه لا يعلم إن كان ”بدون“ أو كويتيًّا أو عراقيًّا.

وجددت الحادث النقاش حول حقوق فئة ”البدون“ في الكويت التي  تعتبر قضية شائكة في الكويت منذ عشرات السنين، وتتكرر المناقشات الشعبية والرسمية حولها بين فترة وأخرى، وسط مطالبات بوضع حل نهائي لما تواجهه هذه الفئة.

وتداول النشطاء وسم #صرخة_بدون، عقب انتشار مقطع الفيديو بالرغم من عدم تحديد تاريخه، حيث قال النائب عبد الله فهاد: ”ظلم #البدون وصل إلى مرحلة خطيرة مكذبة دعوى دولة الإنسانية، والحكومة في صمت مريب وهي ترى وتشهد الإجراءات التعسفية من قبل الجهاز المركزي ضدهم    و #صرخة_بدون التي أطلقها أحدهم دليل على ظلم وتسويف الحكومة في معالجة هذا الملف“.

وأضاف المحامي محمد الحميدي مدير جمعية حقوق الإنسان سابقًا: ”أكبر محطة إخبارية في العالم تتكلم عن معاناة البدون في الكويت ويجيك واحد فاقد الحجة يتهمك بالتشهير في وطنك بالخارج“.

وعلقت الناشطة والمدافعة عن حقوق ”البدون“ هديل بو قريص قائلة: ”الحكومة تتحمل كل ما يحدث أو سيحدث لهم.. مجلس الأمة مطالب بمواجهة الجهاز المركزي، كفى صمتًا عن هذا الظلم.. المجتمع شريك بالجريمة حين صمت عن ما يراه من ظلم“.

وأضافت: ”صرخته خرجت للعلن.. عليك أن تفهم أن هناك صرخات خنقها الجهاز المركزي بمباركة الحكومة والمجلس“.

بدوره تفاعل المحامي خالد عبد الحميد الزامل مع استغاثة الشاب بالقول: ”( لعن الله قومًا ضاع الحق بينهم ) فما من دولة يتفشى فيها الظلم إلا ويبدأ فيها الانهيار وحلت عليها عقوبة الله تعالى الذي يقول في منزل التحكيم ( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد ) هود 102 .          ( أعوذ بالله من قهر الرجال )“.

وتقدر السلطات الكويتية عدد ”البدون“ بأقل من 100 ألف شخص، وتقول إن أكثر من نصفهم من جنسيات أخرى، بينما يتمسكون بمطلب الحصول على الجنسية الكويتية ويقولون إنهم مواطنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com