صورة ناشط مع أحد أشهر متهمي الاختلاس في الكويت تثير الجدل

صورة ناشط مع أحد أشهر متهمي الاختلاس في الكويت تثير الجدل

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثار الإعلامي والناشط الكويتي حامد تركي بويابس سجالًا وردود أفعال متباينة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب نشره صورة جمعته بفهد الرجعان المتهم بواحدة من أكبر قضايا الفساد المالي في مؤسسات القطاع العام.

وعرض الناشط المثير للجدل صورة جمعته بـ“الرجعان“ المقيم في بريطانيا والمتهم باختلاس مئات الملايين من مؤسسة التأمينات الاجتماعية، التي تولى إدارتها مدة ثلاثين عامًا، إضافة إلى تعليقه ووصفه له بـ“الشريف ابن الشريف أخي الكبير.. الذي لم تلدهُ أُمي: فهد مزيد الرجعان فوجدتهُ اليوم كما عرفتهُ بالأمس: كبيرًا في الخُلق والرقي والمقام والهامة“.

وثارت ردود الفعل المتباينة من النشطاء تجاه الإعلامي ”بويابس“ وسط استياء واستغراب من إطلاق لقب ”الشريف“ على أحد أكبر متهمي قضايا الاختلاس، إضافة إلى تعليقات ساخرة وانتقادات لاذعة طالت المدوِن الشهير.

وعلق الحقوقي الكويتي البارز صلاح الهاشم بأبيات شعر ساخرة: ”آه يازمن الحِنّة.. بعد اللبحة.. والحَنّة.. مابقى فيك للكويت طيب ولا ..حنّة.. داريت سوادك ..وتحنيت.. ماولهت على ديرتك ولا..حنيّت.. الفلوس ما تداري الصبغ والحِنّة ماهي فلوسك..فلوسنا ..حنّا“.

وكتب حساب (الله الوطن الأمير) تعليقًا على نعت الرجعان بالشريف: ”أستاذنا يقول عنه شريف ابن الشريف عن من خان الوطن وسرق الوطن والشعب فمن هو الحرامي إذا أصبح الرجعان شريف وابن شريف“.

وقال المدوِن سعد الكويت: ”خله يرجع الكويت وبعدها نعرف كان هو شريف صج أو لا تعال ياشريف الى وطنك“.

واتخذ عدد آخر من النشطاء اتجاهًا مغايرًا لانتقاد الصورة المثيرة للجدل، معلقين على اللباس الذي ظهر فيه الناشط ”بويابس“ وسط تعليقات ساخرة دفعت الإعلامي إلى الرد عليها بتصوير جزء من لباسه، الذي ذكر بأنه احترق نتيجة ”الحسد“.

ووصل السجال والتعليقات الساخرة إلى ساحة القضاء، عقب إعلان الإعلامي حامد تجهيز (14) دعوى قضائية ضد حساب مواطن كويتي ينشط باسم (كرباج)، بعد تعليقه الساخر من السترة التي ارتداها الإعلامي.

ويعتبر الإعلامي ”بويابس“ من النشطاء المثيرين للجدل من خلال تغريداته التي ينشرها عبر حسابه، والتي تسببت سابقًا في سجنه بعد اتهامه بالإساءة إلى الأسرة الحاكمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com