للمرة الأولى في بلد آسيوي.. تايوان تتجه لإقرار مشروع قانون يسمح بزواج المثليين – إرم نيوز‬‎

للمرة الأولى في بلد آسيوي.. تايوان تتجه لإقرار مشروع قانون يسمح بزواج المثليين

للمرة الأولى في بلد آسيوي.. تايوان تتجه لإقرار مشروع قانون يسمح بزواج المثليين

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

قدّمت تايوان اليوم الخميس، مشروع قانون للسماح بزواج المثليين، في سابقة من نوعها في آسيا، حيث يقدم المشروع إمكانية زواج المثليين، وكذلك حقوق التبني المحدودة، على الرغم من المعارضة الشديدة من قِبل المحافظين.

يجدر بالذكر أنه في نوفمبر 2018، فاز ”المحافظين“ في استفتاء ضد تنقيح القانون المدني لتايوان للسماح بزواج المثليين، في ضربة موجهة لحزب رئيسة البلاد ”تساي إنغ ون“، وجاء الاستفتاء بعد تصويت المحكمة الدستورية في تايوان على إضفاء الشرعية على زواج المثليين في 2017، بحجة أن رفض منح حقوق الزواج للمثليين كان غير دستوري.

لكن وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أصدرت المحكمة أمرًا للحكومة بتعديل القانون بحلول 24 مايو 2019، ولكن لم يتم تحديد التفاصيل، أو الإجراءات بخصوص زواج المثليين.

وسيسمح القانون الجديد للأزواج المثليين بتبني الأطفال من شركائهم البيولوجيين، على أساس أن يكون كلا الطرفين مسؤولين ماليًا عن بعضهما البعض، ويحق لهما الحصول على حقوق الميراث.

ومن المقرر أن يبدأ سريان القانون في 24 مايو، ولكنه يحتاج إلى موافقة البرلمان، حيث يحظى الحزب الديمقراطي التقدمي “ DPP“ بالأغلبية، وفي حين أن فكرة مشروع القانون تعد إيجابية للكثيرين، حيث أوضح رئيس الوزراء ”سو تسينغ تشانغ“، أن المشروع يحترم نتائج الاستفتاء، إلا أن العديد من النشطاء قالوا إن تقديم قانون منفصل لزواج المثليين يعد تمييزيًا.

ووجهت جماعات حقوق الإنسان انتقادات للمشروع، حيث لاحظت بعض أوجه القصور، مثل حقوق التبني المحدودة وعدم وجود اعتراف بحقوق الزواج المثلية الدولية، كما انتقدت تجنب استخدام كلمة ”زواج“ في عنوان مشروع القانون.

وقال رئيس الوزراء في بيان: ”من المتوقع ظهور خلافات حول المشروع، لكني آمل حقًا أن ينتظر أصدقاؤنا المثليين وقتا أطول قليلًا، وفي حين أن هذا قد لا يرقى إلى مستوى التوقعات، إلا أنه يعد بداية جديدة“.

يقترح مشروع القانون الذي أصدرته وزارة العدل السماح لـ ”شخصين من الجنس نفسه إنشاء اتحاد دائم ذي طبيعة حميمة وحصرية يلزمهما بإدارة حياتهما معًا ليحقق بذلك حماية وحرية مساوية للزواج“.

وتعد تايوان واحدة من أكثر المجتمعات تقدمًا في آسيا عندما يتعلق الأمر بحقوق المثليين، وتقيم أكبر مهرجانات ”الفخر المثلي“ في آسيا سنويًا، ولكنها لا تزال مكانًا محافظًا بشدة، وبها جماعات لوبي دينية قوية، لا سيما خارج المناطق الحضرية.

ومن جانبها أيدت الرئيسة تساي إنغ ون، علنًا إضفاء الشرعية على زواج المثليين قبل انتخابها، ولكنها أشارت إلى وجود حاجة إلى مزيدٍ من الإجماع على ذلك في المجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com