ناشطة بريطانية تجوب جدار الفصل الإسرائيلي تضامنًا مع الفلسطينيين (صور)

ناشطة بريطانية تجوب جدار الفصل الإسرائيلي تضامنًا مع الفلسطينيين (صور)

المصدر: سامح المدهون – إرم نيوز

بدأت الناشطة البريطانية، لويز براون، برفقة مجموعة من الشبان الفلسطينيين، رحلتها التي تستمر لمدة 5 أيام على الدراجة الهوائية، من شمال الضفة الغربية إلى جنوبها، على طول جدار الفصل العنصري، الممتد لمئات الكيلو مترات، بهدف تسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني، وحقه بحرية التنقل والحركة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“ عن الناشطة لويز، قولها، إنّها ”بدأت التخطيط لهذه الرحلة منذ ثلاثة أشهر، من خلال تدريبات مكثفة على الدراجة الهوائية من أجل قطع مسافة 700 كيلو متر، والتي تشكل طول جدار الفصل العنصري الذي يقطع أوصال الضفة الغربية، وذلك بعد زيارتها إلى فلسطين منذ عدة سنوات“.

وأضافت أنّها ”شعرت بالظلم الواقع على الشعب الفلسطيني نتيجة الجدار الذي قامت إسرائيل بتشييده من أجل الحد من حرية الحركة والسيطرة على أراضي الفلسطينيين“.

وأشارت إلى أنّها ”تريد أن تُظهر للعالم الصورة الإيجابية لفلسطين والشعب الفلسطيني الذي ما يزال يرزح تحت نير الاحتلال الإسرائيلي“.

وأكدت أنّها ”تريد أن ترى بعينها حقيقة الجدار، وتتحدث مع أهالي القرى والمدن التي سنمر منها من أجل نقل صوتهم للعالم“.

وبدأت لويز رحلتها من قرية بردلة الواقعة على الحدود الفلسطينية الأردنية شمال الضفة الغربية، برفقة شبان فلسطينيين.

وخلال الرحلة انضم لها العديد من الدراجين الفلسطينيين من أجل دعم لويز في رحلتها التي ستنتهي في محافظة الخليل، قبل العودة إلى مدينة رام الله من أجل اختتام الرحلة.

وبنت إسرائيل جدار الفصل العنصري  في الضفة الغربية لمنع دخول السكان الفلسطينيين إلى إسرائيل، أو المستوطنات القريبة، حيث شق الجدار القرى والأحياء الفلسطينية، ويبلغ طول الجدار في الضفة الغربية 770 كيلومترًا، بينها نحو 142 كيلومترًا في الجزء المحيط بالقدس المحتلة، أما ارتفاع الجدار فيصل إلى ثمانية أمتار، وتقدر تكلفته  بـ3.4 مليارات دولار.

مواد مقترحة