خطيبان يعيشان مثل جيل الأربعينيات ويجهزان منزل الزوجية بلا تكنولوجيا (صور)

خطيبان يعيشان مثل جيل الأربعينيات ويجهزان منزل الزوجية بلا تكنولوجيا (صور)

المصدر: رموز النخال- إرم نيوز

تعيش ليديا مكينزي، البالغة من العمر  24 عامًا، وخطيبها سكوت فريند البالغ من العمر 27 عامًا، بمقاطعة سوفولك في بريطانيا، وكأنهما في أربعينيات القرن الماضي، حيث يتجنبان كل وسائل التكنولوجيا، والمظاهر العصرية، ويرتديان ملابس عتيقة.

وذكرت مكينزي، اليوم الخميس، لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أنها كانت مهووسة بحقبة الأربعينيات منذ صغرها، مبينةً أنها التقت خطيبها لأول مرة قبل أربعة أعوام، أثناء تجوالها في المتاجر العتيقة، حيث وجدته يشاركها نمط حياتها.

وأضافت أنهما سيواصلان بناء منزلهما دون وسائل التكنولوجيا باستثناء هواتفهما، كما ستترك عملها بعد الزواج، وستكون ربة بيت من حقبة الأربعينيات.

وتضع مكينزي مساحيق التجميل، وتصفف شعرها مثل سيدات جيل الأربعينيات، وعندما تكون في عملها تضع ربطة على رأسها، وعندما تخرج في الهواء ترتدي قبعة.

وتقضي مكينزي وقت فراغها في الطبخ، والقراءة، وخياطة الملابس كاملةً باستخدام ماكينة خياطة يدوية.

وتواجه مكينزي سخرية البعض بسبب مظهرها، ولكنها أكدت أن هذه السخرية لم تزعجها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com