بعد 33 عامًا.. هكذا كُشف لغز سرقة أغلى لوحة تجريدية في العالم (فيديو وصور)

بعد 33 عامًا.. هكذا كُشف لغز سرقة أغلى لوحة تجريدية في العالم (فيديو وصور)

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

قادت المصادفة إلى كشف لغز غامض استمر أكثر من 30 عامًا، بعدما عُثر على أغلى لوحة تجريدية في العالم يقدر ثمنها بـ160 مليون دولار.

وكانت لوحة ”وومن اوشر“ اختفت من متحف جامعة أريزونا للفنون في ولاية أريزونا الأمريكية، قبل عقود، قبل العثور عليها مخبأة وراء سرير زوجين يُدعيان جيري وريتا التر في منزلهما، وذلك أثناء بيع ممتلكاتهما بعد وفاتهما على التوالي بعمر 81 عامًا.

وذكرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، يوم الأحد أن الشرطة ”لا تزال تحقق في الحادثة التي وصفتها بالغامضة، إذ كان الزوجان عاديين جدًا، ووصفهما أقرباؤهما بالاقتصاديين ومحدودي الدخل، ورغم ذلك سافرا إلى أكثر من 140 دولة حول العالم، ولدى حساب الادخار الخاص بهما أكثر مليون دولار“.

وسُرقت لوحة ”وومن اوشر“ في الـ 28 من نوفمبر 1985، إذ وُصف المشتبه فيهما، في تلك الفترة، برجل وامرأة في الخمسينات من العمر، دخلا المتحف بشكل رسمي في الصباح، وكان الرجل يتمشّي في المتحف، بينما وقفت السيدة تتحدث مع حارس الأمن، وبعد 15 دقيقة غادرا بسرعة في سيارة رياضية حمراء؛ ليتبين بعد ذلك أنهما سرقا اللوحة.

ومما صعّب مِن مهمة الشرطة في ذلك الوقت، عدم وجود كاميرات أمنية في المتحف، ولم يتم العثور على بصمات الأصابع، إذ ظلت القضيَّة دون حل لمدة 33 عامًا.

ورسم الفنان وليام دي كونينغ لوحة ”وومن اوشر“، في عام 1955م، فيما أعادت الشرطة اللوحة إلى مكانها في متحف أريزونا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة