ماذا قال ذوو جاسر وذيب اليامي بعد دفنهما في السعودية؟ (فيديو)

ماذا قال ذوو جاسر وذيب اليامي بعد دفنهما في السعودية؟ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

كشف ذوو جاسر وذيب اليامي، اللذين قضَيا غرقًا أثناء محاولتهما انقاذ حياة طفلين من الغرق في أحد أنهار ولاية ماساتشوستش الأمريكية، عن تفاصيل جديدة بشأن ابنيهما وكيفية تعاملهما مع النبأ لحظة السماع به.

وقال دهام اليامي، والد جاسر إن ”ابنه كان سيتخرج في الجامعة بعد حوالي الشهر، وإنه كان على وشك الرجوع من بعثته، وإن الأسرة كانت تستعد لتزويجه“.

وأوضح أن العائلة تأثرت كثيرًا بنبأ وفاة نجلهم، لكنها التزمت الصبر في مصابها، لافتًا إلى أن اهتمام المسؤولين بالمملكة والاتصالات التي وردتهم خففت عنهم، وأنهت معاناتهم في نقل الجثمان حتى وصل إلى مسقط رأسه ودفنه.

وأعرب اليامي عن فخره بالعمل البطولي والإنساني الذي قام به نجله؛ ما عكس صورة طيبة عن الإسلام والمسلمين والشباب السعودي في كيفية إنقاذ النفس البشرية.

ووجه والد جاسر رسالة لكل المبتعثين بالخارج أن يقوموا بتمثيل بلدهم ودينهم على أفضل وجه، لتغيير مفهوم بعض الشباب نحو الأمور الصحيحة.

من جانبه، قال حصين اليامي خال الراحل ذيب، إنهما قدما عملًا بطوليًا يفتخر به كل مسلم، وهو ما خفف عن أسرتيهما فاجعة ما حدث بعد تلقي نبأ الوفاة.

وأوضح أن عددًا غفيرًا من المسؤولين والمواطنين أمّوا منطقة نجران لاستقبال الجثمانين والمشاركة في تشييعهما.

وقال إن ”ما فعله البطلان في الولايات المتحدة ببذل أنفسهما فداء للأطفال يدل على إنسانية ونبل وشجاعة ونخوة الشباب العربي المسلم وخاصة الشباب السعودي.

وأعرب عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده والحكومة على ما قدّموه لتسهيل عملية نقل الجثمانين من أمريكا حتى وصولهما لمسقط رأسيهما في نجران.

يذكر أن المبتعثين في ولاية ماساتشوستش الأمريكية ذيب 27 عامًا، وجاسر 25 عامًا، غرقا في أحد الأنهار يوم الجمعة الماضي وذلك أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين من الغرق.

ويدرس ذيب في السنة الرابعة بتخصص الهندسة المدنية بجامعة هارتفورد فيما يدرس جاسر التخصص ذاته في جامعة نيونغلاند الغربية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com