بعد ارتفاع السكان إلى 42 مليون نسمة.. خطة جزائرية لمواجهة ”الانفجار الديموغرافي“ – إرم نيوز‬‎

بعد ارتفاع السكان إلى 42 مليون نسمة.. خطة جزائرية لمواجهة ”الانفجار الديموغرافي“

بعد ارتفاع السكان إلى 42 مليون نسمة.. خطة جزائرية لمواجهة ”الانفجار الديموغرافي“

المصدر: مريم حسين- إرم نيوز

أثارت أرقام نشرها الديوان الحكومي للإحصاء في الجزائر، المخاوف من حدوث انفجار ديمغرافي خلال السنوات القليلة المقبلة، خصوصًا في ظل ارتفاع عدد السكان والذي من المتوقع أن يصل مطلع العام المقبل إلى 43.4 مليون نسمة.

وارتفع عدد الجزائريين داخل البلاد إلى نحو مليون نسمة خلال سنة واحدة، حيث بلغ عددهم نحو 42.2 مليون نسمة مطلع العام 2018، مقارنة بـ 41.3 مليون نسمة العام الماضي، و40.4 مليون في نفس الفترة من 2016، وسط توقعات بوصول معدل النمو إلى 43.4 مليون نسمة اعتبارًا من يناير 2019.

وتوقع التقرير وصول عدد السكان المقيمين في الجزائر إلى 44 مليون و 253 نسمة في عام 2020 و51 مليون و352 نسمة في عام 2030 وأزيد من 57 مليون نسمة في عام 2040، في ظل افتراض تحقيق معدل خصوبة إجمالي يبلغ 2.4 طفل/امرأة ومتوسط العمر المتوقع 82 سنة بالنسبة للرجال و83 للنساء.

وبحسب الديوان الحكومي للإحصاء فإن الجزائر سجلت زيادة تفوق عتبة المليون ولادة للسنة الرابعة على التوالي، حيث تم تسجيل 1.06 مليون مولود في 2017، حلت فيها المحافظات الكبرى، وأبرزها الجزائر العاصمة، سطيف، وهران، قسنطينة، باتنة في الصدارة.

ووفقًا للتقرير، فإن مؤشر الخصوبة انخفض مقارنة بالمستوى المرصود في عام 2016، حيث يبلغ مستوى الأطفال 3.1 لكل إمرأة.

ويمثل عدد السكان الذين يقل سنهم عن الـ25 سنة نسبة  45٪ من إجمالي عدد السكان، فيما يمثل عدد الذين يقل سنهم عن الـ 30 سنة 22.48 مليون، أي 54 ٪ من مجموع السكان.

بالمقابل أشارت الأرقام إلى أن 190 ألف حالة وفاة تم تسجيلها العام المنصرم، أي ما يعادل 10 آلاف حالة وفاة أكثر مقارنة مما تم تسجيله في 2016، أما بالنسبة لمتوسط ​​العمر المتوقع، فيقدر بـ 77.6 عامًا للرجال و 78 للنساء.

وحذر التقرير المنشور على الوكالة الرسمية، من ارتفاع حالات الطلاق التي بلغت أزيد من 65 ألف، وخلال 2017، بزيادة نسبية بلغت 5.3٪ عن عام 2016.

وبدأت الحكومة الجزائرية بوضع خطة لمواجهة النمو الديمغرافي، ولمواجهة التحديات التي تفرضها تلك المؤشرات، التي سينجم عنها بلوغ سكان المناطق الحضرية خلال الـ10 سنوات القادمة الـ 40 مليون نسمة، وهو نفس عدد سكان الجزائر حاليا.

وتشمل الخطة وضع استراتيجية للتنمية الحضرية وإصلاح الإطار القانوني والتنظيمي المتعلّق بسياسة المدينة وتحسين أنسجة المدن من خلال إعادة الهيكلة وإعادة التأهيل العمراني وتشجيع إسهام الاستثمار الخاص في إنجاز المدن الجديدة والأقطاب الحضرية وتهيئتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com