خطوة غير مسبوقة.. مبادرة لرفع الأذان داخل كنيسة في المغرب (فيديو)

خطوة غير مسبوقة.. مبادرة لرفع الأذان داخل كنيسة في المغرب (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أعلن نشطاء حقوقيون في المغرب الأحد، نيتهم تنظيم إفطار جماعي ورفع الأذان داخل إحدى كنائس العاصمة، في سابقة من نوعها بالمملكة.

وقال النشطاء إن المبادرة ستنفذ داخل الكنيسة الكاثوليكية بالعاصمة الرباط، الثلاثاء المقبل، بمشاركة شخصيات دينية.

وفي خطوة مثيرة، أعلنت الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية تأييدها للفكرة وتنظيمها ”ملتقى التسامح وحوار الأديان“، الذي يفتتح بكلمات لممثلي الديانات الثلاث، الإسلام والمسيحية واليهودية.

ووفق صحيفة هيسبريس المحلية يتضمن برنامج الملتقى رفع أذان المغرب داخل كاتدرائية القديس بطرس، و“إفطارًا جماعيًا بمشاركة شخصيات من الديانات التوحيدية“.

وأثَارَ إعلان الجمعية تنظيم ”يوم الإفطار“ داخل كنيسة الرباط جدلًا واسعًا بين مرتادي وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تباينت ”التدوينات“ بشكلٍ سريعٍ على ”فيسبوك“.

وانتقد كثيرون إقدام الهيئة الحقوقية المذكورة برفع الأذان داخل الكنيسة“، معتبرين أن ”هذه الخطوة بقدر ما أنها تهدف إلى خلق فقاعات إعلامية، فهي تظلُّ مُغلَّفة بِنَفسٍ استفزازي يُراد منها لفت أنظار إلى نشاط مشبوه“.

وردًا على هذه الانتقادات أعلنت الجمعية أنها ستقومُ بفتح نقاش بشأن ”منع مواطنين من الاعتكاف في المساجد، والتضييق على المسيحيين والشيعة، داخل الكنيسة ذاتها“.

وكان تقرير صدر عن الخارجية الأمريكية مؤخرًا ذكر أن مسيحيين مغاربة دفعتهم مخاوف الاعتقال والمضايقات، إلى عقد اجتماعات سرية داخل بيوتهم، مضيفًا أن بعض المسيحيين أفادوا في تقارير مختلفة، بأن السلطات المغربية ضغطت عليهم من أجل التخلي عن عقيدتهم.

كما أورد التقرير أن ”الحكومة طردت، في مناسبتين خلال عام 2017، أجانب متهمين بالتبشير، بداعي ”تهديد النظام العام“، وهو الشيء الذي نفته الحكومة المغربية واعتبرت التقرير مبنيًا على مغالطات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com