منوعات

بأمر سامٍ.. السعودية تسند لوليد الإبراهيم أول دور بعد خروجه من "الريتز"
تاريخ النشر: 06 أبريل 2018 10:37 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2018 10:40 GMT

بأمر سامٍ.. السعودية تسند لوليد الإبراهيم أول دور بعد خروجه من "الريتز"

خرج الإبراهيم من فندق “الريتز كارلتون” الرياض؛ بعد تسوية مالية مع السلطات لم تعلن قيمتها.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ظهر اسم رجل الأعمال السعودي وليد الإبراهيم مالك مجموعة (إم.بي.سي) الإعلامية، ضمن أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة، كأول دور يسند للرجل بعد خروجه من الاحتجاز في فندق الريتز كارلتون.

وأعلنت السعودية، صباح اليوم الجمعة، صدور أمر سام بتشكيل مجلس إدارة هيئة للثقافة، يترأسها وزير الثقافة والإعلام عواد بن صالح العواد، وتعنى بتطوير قطاع الثقافة والفنون في المملكة.

وضمت عضوية المجلس إضافة للوزير العواد ورجل الأعمال الإبراهيم كلًا من: الأمير بدر بن عبدالله بن محمد، وعادل الطريفي، وياسر الرميان، وتركي آل الشيخ، وعادل المنديل، وأحمد عسيري، عبدالرب إدريس، عصام بخاري، محمد السيف

ومن السيدات نالت العضوية كل من: منى خزندار، ومائسة صبيحي، وهيفاء المنصور، ويجمع أعضاء المجلس التخصص في المجال الثقافي والفني والإعلامي.

وخرج الإبراهيم من فندق “الريتز كارلتون” الرياض؛ بعد تسوية مالية مع السلطات لم تعلن قيمتها وفقًا لوكالة رويترز للأنباء، فيما قال مسؤول كبير في مجموعة “mbc” لنفس الوكالة، إن الإبراهيم سيواصل إدارة المجموعة الإعلامية الشهيرة بعد إطلاق سراحه، عقب إيقافه في إطار حملة المملكة على الفساد.

وأضاف المسؤول طالبًا عدم ذكر اسمه، أن حصة الإبراهيم في (إم.بي.سي)، وهي 40 %، لن تتغير، وأفاد بتبرئة ساحة الإبراهيم من أي مخالفات خلال التحقيق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك