تقرير حقوقي مصري يكشف تعرض 167 طفلًا للاستغلال الجنسي والعنف خلال شهر

تقرير حقوقي مصري يكشف تعرض 167 طفلًا للاستغلال الجنسي والعنف خلال شهر

المصدر: أحمد أبوفدان - إرم نيوز

كشف تقرير حقوقي النقاب، عن تعرض 167 طفلًا في مصر للاستغلال الجنسي والقتل والعنف خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال التقرير الصادر عن المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، إن الانتهاكات التي تعرض لها الأطفال في مصر من إصابات وقتل واستغلال جنسي خلال شهر يناير/كانون الثاني 2018، بلغ 167 طفلًا في قضايا تم تدوالها إعلاميًا من خلال الصحف والجرائد الحكومية والخاصة، مضيفًا أن الانتهاكات تتراوح ما بين “ القتل والاختطاف والاغتصاب والغرق، والانتحار والعنف الأسري“.

ورصد التقرير تعرض 8 أطفال لحالات اختطاف و20 حالة استغلال جنسي و6 حالات تعرض للخطر و6 انتحار و9 غرق، وحالتين لأطفال تم العثور عليهما، وحالة واحدة زواج مبكر بجانب 49 حالة إصابة في حوادث متنوعة و65 حالة قتل في حوادث مختلفة بجانب حالة حوادث أخرى.

وذكر التقرير أن الـ49 حالة إصابة للأطفال في الحوادث شملت 14 إصابة بتسمم، و2 إصابة في حريق، و9 إصابات بحوادث أخرى، و1 إصابة إهمال مدرسي، و1 إصابة عمالة أطفال، و19 إصابة في حوادث طرق، بجانب 3 إصابات في مشاجرة، هذا ووصلت حالات القتل التي تعرض لها الأطفال خلال الشهر نفسه إلى 65 حالة، من خلال جرائم متنوعة شاملة قتل في تسمم وعنف أسري وحوادث قتل متنوعة.

أمّا عن حالات الاستغلال الجنسي للأطفال فقد رصد التقرير تعرض 5 حالات من الأطفال للاستغلال الجنسي وحالة من الجيران، و14 حالة غير معروفة للضحية، وأوضح التقرير أن الفئات الأكثر تعرضًا لانتهاكات حقوق الأطفال هي الفئة بين 1-5 سنوات، وتنوعت الانتهاكات التي تعرضت لها هذه الفئة بين الاستغلال الجنسى، والإصابة بالطلقات النارية، والتسمم، والإصابة في الحوادث والقتل في الحوادث المختلفة، مؤكدًا أن أكثر المحافظات التي تعرض لها الأطفال للانتهاكات هي الجيزة.

وطالبت المؤسسة بضرورة عودة استقلالية المجلس القومى للطفولة، وإعادة تبعيته لرئاسة مجلس الوزراء والتوسع في صلاحياته، وأضافت: ”على البرلمان وضع مقترح قانون المجلس على أجندته التشريعية“، كما دعت إلى ضرورة النظر في قضية حقوق الطفل، ووضعها على أولوية أجندتها الحكومية في تخطيطها للمراحل المقبلة من مستقبل البلاد، لما تؤثر به قضية الطفولة على مجتمعنا المصرى.

وشددت على دعم مجهودات المجلس القومى للطفولة والأمومة الحالية، في إعادة تشكيل لجان حماية الطفل العامة والفرعية، وتفعيل دورها في حماية حقوقه.

ودعت أيضًا إلى وقف حملات القبض الجماعى على الأطفال في الشارع، والتعامل معهم على أنهم ضحايا للسياسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مطالبة بمواجهة الاستغلال السياسى للأطفال من قبل كافة الأطراف، وتغليظ العقوبات على من يستغلهم، كما أكدت أهمية الالتزام بنصوص قانون الطفل المصرى وتفعيلها.

ودعت المؤسسة إلى ضرورة وجود تخصيص قضاء مستقل للأطفال، بجانب عودة الشراكة بين منظمات المجتمع المدني المعنية بالطفولة، والمجلس القومي للطفولة وباقي مؤسسات الدولة؛ لأنها السبيل الوحيد للحد من انتهاكات الطفولة من خلال خطة عمل واحدة ومشتركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة