فنان سعودي يقترح بناء مركز فني في المملكة

فنان سعودي يقترح بناء مركز فني في المملكة
#إرم-نيوز

المصدر: حنين الوعري – إرم نيوز

قدم الفنان السعودي أحمد ماطر خلال إهدائه أحد أعماله الفنية للصين، اقتراحاً طموحاً، يقضي بأن تصبح المملكة مركزاً للفنون ومكانا يزدهر فيه صنع ونشر الفنون المعاصرة.

وقال المدير التنفيذي لمعهد مسك للفنون أحمد ماطر، إن بلاده عازمة على بناء مركز فني ضخم،  بينما لم تقر  حتى الآن ميزانية للمبنى الجديد، وسط اختيار فريق من شركات الهندسة المعمارية لبناء المركز (ميشيل دي لوشي Michele De Lucchi  من aMDL، وسكين كاتلينغ دي لا بينا Skene Catling de la Pena ، جنبًا إلى جنب مع شركة إنتاج الفن فاكتوم آرت برئاسة آدم لوه).

ووفق الفنان السعودي، وضع منظمو المشروع سلسلة طموحة من البرامج التي ستكون ممتدة خلال مختلف الفصول.

فرص عمل وتغيير منشود

يقول ستيفن ستابليتون Stephen Stapleton، وهو فنان بريطاني عيّن مديراً للبرمجة الدولية في المعهد “إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يبلغ من العمر 32 عاماً. وهو جزء من جيل لا تعد فيه الصناعة الإبداعية جزءًا فقط من التغيير الاقتصادي بسبب خلقه لفرص العمل، بل أيضًا من التغيير الثقافي”.

وتعد مبادرة الفنون أحد البرامج المتعددة التي تبنتها مؤسسة مسك التابعة لولي العهد كجزء من رؤية المملكة لعام 2030، وهي جهود تحديث اجتماعي واقتصادي تهدف إلى التطرق إلى كل جانب من جوانب المجتمع السعودي.

نقاشات

ولا يزال العديد من جوانب المبادرة عاتمًا ومعومًا، حيث سيتضمن المركز مساحات عرض، لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت ستضم مجموعات دائمة.

يقول ستابليتون: “هذا موضع نقاش حاد الآن داخل المجلس، مستشهدًا بضعف جميع الفنون المعاصرة نسبياً في البلاد، ونظراً لعدم وجود مجموعة وطنية تربط الفن الحديث بالمعاصر في السعودية، لذلك هو أمر نضغط من أجله “.

وهناك آثار عميقة، وإن كانت مجرد تخمينات، على كل من عالم الفن وسوق الفن في السنوات الأخيرة، حيث أنفقت دول الخليج مليارات الدولارات في السوق لإنشاء مجموعاتها المعاصرة والحديثة.

وكان ماطر أكثر حرصًا على التعويل على الإمكانيات المحلية للفنانين السعوديين، موضحًا ” أنها فرصة فريدة للجمع بين طاقة الأصوات وأصالتها، من القاعدة للأعلى مع رؤية من هم في الأعلى”.

محتوى مدفوع