سجناء الحائر.. فيديوهات من داخل أشهر سجون السعودية وأكثرها غموضًا – إرم نيوز‬‎

سجناء الحائر.. فيديوهات من داخل أشهر سجون السعودية وأكثرها غموضًا

سجناء الحائر.. فيديوهات من داخل أشهر سجون السعودية وأكثرها غموضًا

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشف برنامج تلفزيوني سعودي، مساء الإثنين أسرار سجن الحائر في جنوب مدينة الرياض، ليلقي الضوء على أشهر سجون السعودية وأكثرها غموضًا لدى سكان المملكة الذين يصفون من ينقل إليه بـ ”الذاهب إلى ما وراء الشمس“.

وبدأ برنامج ”ياهلا“ على قناة ”روتانا خليجية“ حلقة اليوم الإثنين بالعبارة ذاتها ”ما وراء الشمس“، مؤكدًا عبر مقدمه ماجد العقيلي أنه جاء برفقة فريق الإعداد والتصوير الذي زار السجن، لكشف أسرار السجن الذي يجهله كثير من السعوديين.

ووثق البرنامج بكاميرا الفيديو تفاصيل زيارة فريق العمل من لحظة دخولهم وحتى مغادرتهم الإصلاحية المخصصة للسجناء السياسيين والأمنيين، والذي يوصف بالسجن الأكثر تحصينًا من بين سجون المملكة.

وظهر السجن في صورة مغايرة لما يشاع عنه، كما وثق نزلاء فيه لمقدم البرنامج الوضع الجيد الذي يحظى به نزلاء السجن من اهتمام وتوافر مختلف أنواع الخدمات الصحية والتعليمية وتوافر برامج للتدريب والتعليم والترفيه والرياضة.

وخلف أسوار السجن وبواباته العالية، بدا مقر السجن من الداخل نظيفًا ومرتبًا ومنظمًا وأشبه بمقر حكومي مدني تنتشر فيه مكاتب الموظفين ورجال الأمن العاملين في السجن، بجانب عنابر السجناء التي بدت نظيفة ومرتبة وتدخلها الشمس.

وكشف عدد من نزلاء السجن أنه يمارسون هواياتهم داخل السجن من رسم وإنشاد وقراءة وغيرها من الهوايات في قاعات وأماكن مخصصة تتوافر فيها احتياجاتهم، بينما قال نزيل آخر إن مزهريات الورد الطبيعي الموجودة ضمن فناء السجن من زراعته هو.

وينتمي النزلاء الذين حاورهم مقدم البرنامج لمناطق مختلفة من داخل السعودية، وبعضهم غير سعودي، وغالبيتهم من الموقوفين بعد مشاركتهم في القتال داخل وخارج السعودية لصالح تنظيمات وجماعات مسلحة مختلفة الأهداف والتسميات والتصنيفات المحلية والعالمية.

وتختلف الصورة التي قدمها برنامج ”يا هلا“ مع الصورة الذهنية للسجن عند السعوديين والتي ترسخت عبر سنوات شهد السجن خلالها أحداثًا أمنية مختلفة، كما تختلف مع بعض التقارير الإعلامية التي تنقل صورة سلبية عن حياة النزلاء فيه منذ تأسيسه عام 1983.

وتعرض السجن في العام 2015 لمحاولة اقتحام من قبل شخص بسيارة مفخخة انفجرت على مقربة من إحدى بواباته، فيما شهد أكثر من حريق خلّف ضحايا بين النزلاء في السنوات الماضية.

وكان وفد أممي خاص بشؤون حقوق الإنسان أصدر العام الماضي تقريرًا أثنى من خلاله على تعامل السعودية مع الموقوفين بقضايا إرهابية بعد إطلاع الوفد على المجريات القانونية وزيارته للمباحث العامة وعدد من سجون المملكة بما فيها سجن الحائر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com