ما دور هيئة كبار العلماء بصدور قرار قيادة المرأة للسيارة في السعودية؟

ما دور هيئة كبار العلماء بصدور قرار قيادة المرأة للسيارة في السعودية؟
A woman drives a car in Saudi Arabia October 22, 2013. A conservative Saudi Arabian cleric has said women who drive risk damaging their ovaries and bearing children with clinical problems, countering activists who are trying to end the Islamic kingdom's male-only driving rules. Saudi Arabia is the only country in the world where women are barred from driving, but debate about the ban, once confined to the private sphere and social media, is increasingly spreading to public forums too. REUTERS/Faisal Al Nasser (SAUDI ARABIA - Tags: POLITICS SOCIETY TRANSPORT)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن قرار السماح للنساء بقيادة السيارة، الذي صدر بأمر سام من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء الثلاثاء، تم بموافقة هيئة كبار العلماء، أرفع هيئة دينية في المملكة، في تغيير جذري لموقف المؤسسة الدينية من تلك القضية الشائكة.

ونص الأمر السامي: ”نشير إلى ما يترتب من سلبيات من عدم السماح للمرأة بقيادة المركبة، والايجابيات المتوخاة من السماح لها بذلك مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها“.

وتضمن الأمر السامي ”كما نشير إلى ما رآه أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء بشأن قيادة المرأة للمركبة من أن الحكم الشرعي في ذلك هو من حيث الأصل الإباحة، وأن مرئيات من تحفظ عليه تنصب على اعتبارات تتعلق بسد الذرائع المحتملة التي لا تصل ليقين ولا غلبة ظن، وأنهم لا يرون مانعاً من السماح لها بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة لتلافي تلك الذرائع ولو كانت في نطاق الاحتمال المشكوك فيه“.

كما تضمن الأمر الملكي: ”ولكون الدولة هي – بعون الله – حارسة القيم الشرعية فإنها تعتبر المحافظة عليها ورعايتها في قائمة أولوياتها سواء في هذا الأمر أو غيره، ولن تتوانى في اتخاذ كل ما من شأنه الحفاظ على أمن المجتمع وسلامته“.

واختتم الأمر بالقول ”لذا؛ اعتمدوا تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية – بما فيها إصدار رخص القيادة – على الذكور والإناث على حد سواء، وأن تشكل لجنة على مستوى عال من وزارات (الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية )؛ لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال ثلاثين يوماً من تاريخه، ويكون التنفيذ – إن شاء الله – اعتباراً من 10 / 10 / 1439 هـ ووفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة، وإكمال ما يلزم بموجبه“.

وبدءاً من 23 يونيو/حزيران 2018، ستقود السعوديات اللاتي سيحصلن على رخص قيادة السيارات في شوارع المملكة بشكل علني لأول مرة في تاريخ السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com