رئيس كوريا الجنوبية
رئيس كوريا الجنوبية

رجال دين في كوريا الجنوبية يصلون لتتحطم طائرة الرئيس

استبعدت أبرشية دايغون التابعة للكنيسة الأنجليكانية في كوريا الجنوبية، قسيسا، بعد أن تمنى تحطم طائرة الرئيس يون سيوك-يول خلال رحلته الجارية إلى جنوب شرق آسيا.

وبحسب وكالة "يونهاب" للأنباء، فقد تم استبعاد الأب كيم غيو-دونغ، وهو قسيس في أبرشية دايغون، بعد أن دعا إلى الصلاة على مستوى البلاد من أجل تحطم الطائرة الرئاسية، في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب الأب كيم في منشوره عن رحلة الرئيس أنه يتمنى أن تتحطم طائرته ويتمنى أن تشاركه الأمة كلها في الصلاة من أجل وقوع الحادث.

وحذف القسيس منشوره لاحقا بعد أن أغضب كنيسته، وبرر أنه أراد نشر المنشور كمنشور شخصي، لكنه نشره كمنشور عام عن طريق الخطأ.

وقال مسؤول بالكنيسة إنه لا يمكن قبول منشور كيم كملاحظة لقسيس، مضيفا أن الأب كيم سيخسر جميع مناصبه الكنسية، بما يشمل رئيس مركز رعاية الكنيسة الأنجليكانية في وونغو بإقليم كانغ وون.

وذكر المسؤول أن رأي القس الشخصي لا يجب النظر إليه كموقف رسمي للكنيسة الأنجليكانية الكورية وأبرشية دايغون.

وهذا ليس أول قسيس يتمنى سقوط طائرة الرئيس الكوري، فقد سبق أن أثار منشور سابق لقسيس يدعى الأب بارك جو-هوان من أبرشية الروم الكاثوليكية في دايغون جدلا واسعا قبل أيام من منشور الأب كيم.

وكان الأب بارك قد نشر صورة مركّبة للرئيس الكوري والسيدة الأولى وهما بطائرة رئاسية وهي تسقط، وأرفقها بعبارة تقول "حادث بسيط بسبب خلل في الطائرة"، "أرجوك أن تقبل أمنياتنا".

واضطر الأب بارك كذلك إلى إغلاق حسابه بعد الضجة التي أثارها منشوره، وكان قد قال لوكالة الأنباء إنه أراد التعبير عن الاستياء العام من خلال منشوره، لكنه شعر بالحرج بعد الجدل الذي أثاره.

Related Stories

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com