وفاة طبيب كشف "تستر الصين" على وباء "سارس" في 2003

وفاة طبيب كشف "تستر الصين" على وباء "سارس" في 2003

توفي الطبيب الذي كشف "تستر الصين" على انتشار وباء "سارس" عام 2003، عن 91 عاماً، على ما أكدت أسرته، الأربعاء.

وأثار جيانغ يانيونغ، الذي كان وقتها طبيباً في مستشفى عسكري في بكين، غضب السلطات عندما أبلغ وسائل إعلام أجنبية عن محاولات الصين للتقليل من شأن تفشي وباء سارس (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة)، وكشف عن وجود مئات الإصابات غير المعلنة.

وقالت زوجة ابنه جيانغ كوي هونغ إن مراسم دفنه أقيمت صباح الأربعاء، وأشارت لوكالة "فرانس برس" إلى أنه "لم يسمح لها" بحضورها، رافضة تقديم تفاصيل إضافية عن وفاته، التي أبلغ عنها السبت.

واجه الطبيب عدداً من القيود قرب نهاية حياته، ومُنع من السفر إلى الولايات المتحدة عام 2007 لتسلم جائزة حقوقية
أخبار ذات صلة
وفاة الطبيب الصيني الذي كشف عن تفشي فيروس كورونا

وتسبب فيروس سارس في مقتل أكثر من 800 شخص في كل أنحاء العالم، فيما تعرضت الحكومة الصينية لانتقادات دولية شديدة لتسترها في البداية على ظهور المرض في جنوب البلاد.

وأمضى جيانغ في وقت لاحق ثمانية أشهر رهن الإقامة الجبرية بعد إدانته علناً حملة قمع "تيان انمين" عام 1989 التي نفذها الجيش على احتجاجات مطالبة بالديمقراطية قادها طلاب، ما أسفر عن مقتل المئات وربما الآلاف.

وأرسل جيانغ، وهو عضو في الحزب الشيوعي الصيني، رسالة إلى رئيس الوزراء آنذاك وين جيابا في العام 2004 تدعو إلى إعادة تقييم الحادث.

وواجه الطبيب عدداً من القيود قرب نهاية حياته، ومُنع من السفر إلى الولايات المتحدة عام 2007 لتسلم جائزة حقوقية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com