جاستن بيبر
جاستن بيبرGetty Images

بعد اتهامه بالكذب.. مصدر مقرب من جاستن بيبر يكشف سبب بكائه

أثار المغني الكندي الشهير "جاستن بيبر"، البالغ من العمر 30 عامًا، حالة من القلق بين معجبيه عندما نشر صورًا لنفسه والدموع تنهمر على خديه من دون أي تفسير.

ومنذ لحظة نشرها، أثارت الصور حالة من الجدل بين متابعيه في مواقع التواصل الاجتماعي، فالبعض قال إن جاستن حزين بعد سجن صديقه مغني الراب "بي ديدي"، في حين أشار آخرون إلى أنه يواجه مشاكل مع زوجته هيلي بيبر، فيما أكد جزء ثالث أن جاستن يريد جذب الانتباه بعد أن خفت نجمه أخيرا، وأن دموعه ليست حقيقية.

وأخيرا، أغلق التكهنات مصدر مقرب من جاستن، مدعيًا أن المغني غلبت عليه العاطفة أثناء الصلاة.

وقال لموقع "ديلي ميل": "مشاعر جاستن جياشة، وليس سراً أنه متدين للغاية، فهو يصلي كثيراً، وغالبًا ما يذرف الدموع بعد الغوص في إيمانه، ورغم أنه يصلي ويشكر على كل ما لديه في حياته، إلا أنه ينغمس وتنطلق عواطفه من خلال الدموع".  

دموع جاستن بيبر
دموع جاستن بيبر إنستغرام

وتابع: "جاستن لا يشعر بالخجل أو الإحراج لأنه يريد أن يرى الناس مشاعره، فهذا يساعده في التغلب على كل ما يمر به. إنه يشعر أن الناس يجب أن يكونوا ضعفاء، وهو ضعيف، ويعتقد أن ذلك يُظهر بعض النضج الذي لم يكن يتمتع به من قبل. باختصار، يعتقد أن دموعه جميلة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com