أوبرا وينفري نجمة البرامج الحوارية الأمريكية
أوبرا وينفري نجمة البرامج الحوارية الأمريكية رويترز

أوبرا وينفري : السخرية من وزني كانت تسلية وطنية

قاومت نجمة البرامج الحوارية الأمريكية، أوبرا وينفري، دموعها خلال برنامج تلفزيوني خاص، تناولت فيه انتقادات سابقة لوزنها، قائلة: "لأكثر من عقدين من الزمن كانت السخرية من وزني تسلية وطنية".

وفي المناسبة التي رعتها شبكة "إي بي سي"، ببرنامج بعنوان "العار، واللوم، وثورة تخسيس الوزن"، تناولت أوبرا الأساطير المحيطة بالسمنة بالقول: "لقد أتيت لأشارك في حوار، نأمل أن يمكننا من البدء في التخلّص من وصمة العار التي طالما ارتبطت بالسمنة المفرطة، وأن نتوقف عن تبخيس الناس الآخرين بسبب زيادة الوزن أو الطريقة التي يختارون بها نظام الحمية. والأهم من ذلك، أن نتوقّف عن التشهير بأنفسنا عندما نفشل ببرامج التخسيس".

أخبار ذات صلة
دراسة: السمنة متوارثة وينبغي التدخل المبكر للحد منها
أوبرا وينفري
أوبرا وينفريأ ف ب

وأضافت أوبرا وينفري، وهي التي كانت نموذجا للسمنة: "يجب أن أقول إنني تحمّلت العار الذي رماني به العالم. فالسخرية من وزني كانت تسلية وطنية لمدة 25 عامًا. لا أنسى أبدا يوم رأيت نفسي على غلاف مجلة دليل التلفاز في عام 1990، حيث وُصفتُ بأنني كُتلة فظّة وبائسة".

واستذكرتْ وينفري: "في محاولة لمكافحة كل العار، قمت بتجويع نفسي لمدة خمسة أشهر، وخسرتُ 67 رطلاً من وزني. لكنني في اليوم التالي، بدأت في استعادته مرة أخرى".

وفي تشخيصها للفرق بين من يحاولون تخسيس أنفسهم بالحمية والريجيم، وبين من يُفضّلون استخدام الأدوية للتنحيف، قالت أوبرا: "شعورك بالخجل من خوض معركة خاسرة مع الوزن هو قصة مألوفة للغاية. أما عندما تستخدم الدواء فإنك إن خسرت المعركة فلن تعود تلوم نفسك". الفرق هو مَنْ يلوم مَنْ.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com