صلاح عبدالله
صلاح عبدالله مواقع التواصل

صلاح عبدالله يتحدث لـ"إرم نيوز" عن صداقته الطويلة مع يحيى الفخراني

يشارك الفنان المصري صلاح عبدالله بموسم دراما رمضان بمسلسلين هما "عتبات البهجة" و"العتاولة" بدورين مختلفين تماما عن بعضهما، حيث الطبيب الصيدلي بسن المعاش وما تحمله الشخصية عن الصداقة الحقيقية ومصريته الخالصة التي تُقيده برفض الهجرة لنجله الوحيد المهاجر بـ"عتبات البهجة"، ودور المعلم خميس في "العتاولة" الذي يتجلى عليه الكثير من التناقضات على ملامح الوجه ما بين الجدية والكوميديا خصوصا في المشاهد التي تجمعه بالفنان أحمد السقا بدور "نصار".

الفنان صلاح عبدالله
الفنان صلاح عبدالله من مسلسل عتبات البهجة

وفي حوار له مع "إرم نيوز" تطرق الفنان صلاح عبدالله للحديث عن تفاصيل العملين وكواليسهما، ومشواره الفني الطويل والعريق.

وعن مشاركته بمسلسل "عتبات البهجة" بشخصية "عرفان" الطبيب الصيدلي، يقول "شخصية جديدة ومصرية خالصة حيث الطبيب الصيدلي بسن المعاش والمتزوج ولديه ابن وحيد مهاجر إلى كندا، يرفض السفر تاركا وطنه وغير مؤيد لقرار زوجته التي تُلح عليه دائما في السفر إلى ابنهم الوحيد".

ويضيف "شخصية عرفان مصرية خالصة ولديها الكثير من الذكريات بمنطقة شبرا ولا يريد أن يترك مصر وصديق عمره بهجت الأنصاري الذي يجسد دوره الفنان الكبير يحيى الفخراني، ومن هذا المنطلق نقدم نموذجا لصداقة العمر بين شخصيتي عرفان وبهجت الصديقين اللذين يؤازران بعضهما البعض في مشكلاتهما وأزماتهما في الحياة، أعتقد أنها رسالة مهمة للأجيال الجديدة من خلال الصداقة القوية بين الصديقين داخل الأحداث".

علاقة صداقة قوية بالفخراني

ويواصل الفنان صلاح عبدالله حديثه عن علاقة الصداقة التي تربطه بالفنان يحيى الفخراني "تربطني علاقة صداقة قوية مع الفنان يحيى الفخراني وزوجته الكاتبة القديرة لميس جابر، التي سبق وأنا قدمت مسلسلا دراميا من كتابتها واعتبره من أهم المسلسلات في تاريخي الفني وهو "الملك فاروق" بدور زعيم الأمة مصطفى النحاس، وهي من أصرت على تقديم هذا الدور، وعلاقة الصداقة قديمة على المستوى الشخصي والفني.

ويتابع "سبق وشاركت مع الفنان يحيى الفخراني بمسلسل "سكة الهلالي" وكانت تجربة مميزة ومن ثم نحضر سويا بعمل فني واحد من خلال مسلسل "عتبات البهجة"، فعندما سألت عن رغبتي بالمشاركة في المسلسل كانت لدي دوافع قوية على رأسها وجود الفنان يحيى الفخراني والثاني المخرج الكبير مجدي أبوعميرة، الذي سبق وقدمت معه مسلسلا من أهم أعمالي الدرامية أيضا وهو ذئاب الجبل والدافع الثالث هي الشركة المنتجة وهي العدل غروب والمنتج جمال العدل، لقد سبق وقدمنا معا مسلسل ريا وسكينة وكان من الأدوار التي اعتبرها فاتحة خير علي، أنا سعيد للغاية بالمشاركة في هذا العمل وقبوله منذ المراحل الأولى في الحديث بغض النظر عن أي اتفاقات تخص الأجر المادي ومثل هذه التفاصيل".

الفنان صلاح عبدالله
الفنان صلاح عبدالله من مسلسل العتاولة

العتاولة تجربة مختلفة

أما عن مشاركته بمسلسل "العتاولة" فيقول "تجربة مختلفة وسعيد بالحضور فيها وسط كوكبة من الممثلين، وشخصية المعلم خميس جديدة دراميا علي وتحمل الكثير من المفاجآت خلال أحداث العمل، وجمعتني كواليس طيبة للغاية مع فريق العمل، وهناك الكثير من التفاصيل الخاصة بالشخصية لم تتجلَ بعد، كما أن لديها الكثير من التفاصيل الخاصة، عمل مميز ونوعية مختلفة عن مسلسل عتبات البهجة، وأنا سعيد بالمشاركة بهذين العملين الذي لكل منهما خصوصيته وطبيعته المختلفة التي كانت من دوافع ظهوري بعملين دراميين بموسم واحد".

الدراما القصيرة

وعن رؤيته لتجربة مسلسلات الـ15 حلقة الحاضرة بقوة بموسم دراما رمضان الحالي يبين الفنان المصري: "أعتقد أنها ليست فكرة مستحدثة بل أنها موجودة ومنذ سنوات طويلة، فعلى سبيل المثال مسلسل "ذئاب الجبل" الذي شاركت فيه ومن إخراج المخرج مجدي أبوعميرة عدد حلقاته 16 حلقة، وكذلك مسلسل "أحلام الفتى الطائر" لعادل إمام عدد حلقاته 14 حلقة وأمثلة كثيرة على هذا السياق، فالدراما مختلفة وتقسيم الحلقات يكون بناء على السيناريو، هذا التنوع الدرامي جيد والمهم والأصل هو المضمون والقصة وما تتحمله من عدد حلقات سواء قصيرة وأقل من 10 حلقات أو طويلة وتمتد لـ90 حلقة".

أما عن علاقته بمواقع التواصل الاجتماعي وتواصله مع الجمهور بنفسه خصوصا مع حالة الزجل والشعر التي يثري بها كتاباته ومنشوراته على موقع "فيسبوك"، فيقول الفنان صلاح عبدالله "علاقتي بالشعر قديمة وكتبت أشعارا للمسرح وللتليفزيون، لكنني أعتبر ما أكتبه على الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي أشبه بخواطر وهي ليست أشعارا أو زجلا، والحمد لله الناس تتفاعل وأتواصل وأرد على الجميع وسعيد بهذه العلاقة الطيبة بيني وبين الناس".

"عم صلاح"

وفي نهاية الحوار، لم نفوت الفرصة مع الفنان صلاح عبدالله عن جملة أو اسم "عم صلاح" الذي يناديه به الجميع بمختلف طبقاتهم العمرية حتى أصبح أيقونة خاصة به مع الناس في الشارع وداخل بلاتوهات التصوير ومع جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، فيقول "عم صلاح هي جملة عمرها 23 عاما وقتما كنت أصور فيلم مواطن ومخبر وحرامي، شعبان عبدالرحيم رحمه الله هو أول من بدأ ينادي علي بهذا الاسم، لم يكن يعرف شعبان وقتها أي شخص من صناع الفيلم سوى صلاح عبدالله، حيث كان يحضر مشاهدة بعض العروض المسرحية التي أقدمها على خشبة المسرح، ومنذ أن شارك في الفيلم وبدور الحرامي خلال الأحداث وهو ينادي علي بهذا الاسم، وللعلم المخرج داود عبد السيد استشارني وقتها حول شعبان عبدالرحيم ومشاركته في الفيلم في حضوره التمثيلي الأول وكنت متحمسا للغاية لوجوده معنا بالفيلم خصوصًا أن طبيعة الدور مناسبة للغاية لشعبان عبدالرحيم، ومن وقتها وانتشرت جملة عم صلاح ومازالت مستمرة إلى الآن، خاصة مع الأجيال الجديدة وأنا أحب هذه الكلمة وعمري ما شعرت باي رفض لها من وقتها وحتى الآن".

أخبار ذات صلة
روجينا لـ"إرم نيوز": "سر إلهي" انتصار للمرأة المصرية.. وهذا أصعب مشهد

يذكر أن الفنان صلاح عبدالله يظهر أيضا خلال دراما موسم رمضان الحالي كضيف شرف بمسلسلين سيتم عرضهما خلال أيام مع بداية النصف الثاني من شهر رمضان المبارك وهما مسلسلا "كوبرا" بطولة محمد عادل إمام، محمود عبدالمغني، مجدي كامل، منة فضالي، مغني المهرجانات كزبرة، أحمد فتحي ومحمد ثروت من تأليف أحمد محمود أبوزيد واخراج أحمد شفيق و "خالد نور وولده نور خالد" بطولة شيكو وكريم محمود عبدالعزيز وآية سماحة وشريف رمزي ودنيا ماهر من تأليف كريم سامي وأحمد عبدالوهاب وإخراج محمد أمين.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com