عمرو دياب من حفله الأخير في بيروت
عمرو دياب من حفله الأخير في بيروتAFP

نقيب الموسيقيين يكشف لـ"إرم نيوز" أسباب عودة الحفلات الغنائية لبيروت

كشف فريد بوسعيد نقيب الموسيقيين بلبنان سبب عودة الحفلات الغنائية لبيروت بعد سنوات طويلة من الغياب، لافتًا إلى أن الوضع في البلاد أصبح أكثر استقرارًا.

ويشهد صيف 2024 عودة نجوم الغناء بالوطن العربي إلى إقامة حفلاتهم الغنائية بلبنان، بعد سنوات طويلة من الغياب منذ أحداث الثورة، من بينهم أصالة، وشيرين عبد الوهاب، ومحمد رمضان، وعمرو دياب، وتامر حسني، وغيرهم.

وأضاف بوسعيد في تصريحات خاصة لـ "إرم نيوز" أن عشر السنوات الأخيرة شهدت أحداثًا كثيرة جعلت الوضع بلبنان غير مستقر؛ ما منع متعهدي الحفلات من إقامتها بسبب الظروف الأمنية والاقتصادية، منها الثورة والأحداث التي تلتها لمدة سنوات، مضيفًا: "ما برحت لبنان أن تستريح من ويلات الحروب حتى جاءت كورونا لتوقف كافة الأنشطة بالبلاد".

وتابع نقيب موسيقيي لبنان "بعد أن انتهت ظروف لبنان نهض السكان بسرعة، فهذا الشعب جبار يستطيع أن يصحو من كبواته بسرعة، عاد الأمر لطبيعته، وبدأ متعهدو الحفلات في جلب الفنانين من جديد، وإقامة مهرجانات فنية".

أخبار ذات صلة
قضية "فندق بيروت".. تفاصيل مثيرة حول مقتل اللبنانية زينب معتوق

واستكمل "ولن ننسى أنه في فصل الصيف يشهد لبنان عودة المغتربين، الذين يأتون لإنفاق أموالهم في بلدهم للاستمتاع بها، كل هذه أسباب خلقت حالة من الانتعاشة؛ ما يعيد المناخ الفني إلى بيروت من جديد".

سبب ارتفاع أسعار التذاكر

وبسؤاله عن سبب ارتفاع أسعار تذاكر الحفلات رغم الركود الاقتصادي بلبنان والظروف المعيشية الصعبة، أجاب فريد بوسعيد "كل شيء سعره ارتفع، فطبيعي أن ترتفع أسعار التذاكر، فالجميع يعرف أن الفنان الذي كان يحصل على 50 ألف دولار مقابل الحفل، أصبح يحصل على 300 ألف، فبالتالي أصبح يرفض المقابل الذي كان يحصل عليه".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com