زفاف هاري وميغان ماركل
زفاف هاري وميغان ماركلغيتي

أسرار زفاف هاري وميغان.. توتر كيت ودموعها وحفل مزيف

عندما عقد الأمير هاري وميغان ماركل قرانهما قبل ست سنوات، شاهد الملايين يومهما المثالي، من فستان العروس الرائع إلى بدلة العريس الأنيق والطقس الرائع، وهرعت العائلة المالكة بأكملها لرؤية الزوجين يعقدان قرانهما في كنيسة سانت جورج، بينما اصطف الآلاف في شوارع وندسور للتعبير عن فرحتهم للعروسين.

ولكن في الفترة التي سبقت الزفاف، كان ثمة توتر كبير، وهنا سنلقي نظرة على بعض اللحظات التي حدثت خلف الكواليس والتي كادت تُخرج اليوم الكبير عن مساره.

التوتر بين كيت وميغان

أول علامة على أن كل شيء لم يسر بسلاسة قبل الزفاف جاءت بعد عدة أشهر من اليوم الكبير، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، عندما أشارت التقارير إلى أن "كيت" أميرة ويلز وميغان كانتا على خلاف حول ملابس وصيفات العروس، إذ كان لدى ميغان ست وصيفات (الأميرة شارلوت، وابنتا ميغان ريلان وريمي ليت، وآيفي ابنة جيسيكا مولروني، وابنتا هاري زالي وارن وفلورنس فان كوتسيم). وفي نوفمبر 2018، ادعى المطلعون أن ضغوط مطالب ميغان أصبحت أكثر من اللازم بالنسبة لكيت التي أنجبت للتو طفلها الثالث، الأمير لويس، وكانت تشعر بعاطفة شديدة.

ومع ذلك خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري، ادعت ميغان أنه تم قلب الأدوار وأن "كيت" هي من جعلتها تبكي قبل أيام قليلة من يومها الكبير، وعندما سُئلت ما إذا كان هناك موقف بكت فيه كيت، أوضحت ميغان أن "العكس حدث" خلال أسبوع زفاف صعب، وقالت: "كنت منزعجة من شيء متعلق بفساتين الوصيفات، ما جعلني أبكي، وجرحت مشاعري حقًّا".

وعندما يتعلق الأمر بحفلات الزفاف الملكية، لا يتحمس المراقبون فقط للفستان، بل للتاج أيضًا. في يوم زفافها، ارتدت ميغان تاج الملكة ماري الماسي، والذي كان يتطلب حراسة منظمة ومرافقة من الشرطة لمغادرة القصر، وهو ما أزعج ميغان كثيرًا وجعلها متوترة جدًّا خاصةً مع تدخل خيّاطة القصر آنجيلا.

مصدر آخر للتوتر في الفترة التي سبقت اليوم الكبير كان يتعلق بوالد ميغان "توماس" إذ قبل أقل من أسبوع من موعد الزفاف، أعلن أنه لن يحضر، تاركًا العروس دون أحد ليرافقها في الممر. ولحسن الحظ، عرض تشارلز التدخل، وأخبر زوجة ابنه أنه سيتشرف بمرافقتها إلى مذبح الكنيسة.

بالطبع، في اليوم الكبير، تابع الملايين هاري وميغان وهما يعقدان قرانهما رسميًّا في كنيسة القديس جورج، ولكن بعد بضع سنوات، أثارت ميغان ارتباكًا في محادثتها مع أوبرا، عندما زعمت أنها تزوجت بالفعل من هاري قبل ثلاثة أيام من الحدث الملكي الباهظ. وقالت إن رئيس أساقفة كانتربري أجرى حفل الزفاف في حديقتهم بقصر كنسينغتون قبل ثلاثة أيام من الموعد الرسمي. وفي حديثه في مقابلة عام 2021، قال هاري أيضًا إن الحفل حضره "نحن الثلاثة فقط".

ومع ذلك، تم توضيح ذلك لاحقًا عندما قال رئيس الأساقفة إن حفل زفاف الزوجين في الـ19 من مايو كان الزواج القانوني.

كانت الملكة إليزابيث "جدة الأمير هاري"، من بين أكبر الضيوف في حفل الزفاف حتى الآن، وقد تساءل الكثيرون عن رأيها في حفل الزفاف. ووفقًا لكتاب "أمي وأنا" الذي كتبته كاتبة السيرة الملكية إنغريد سيوارد، فإن الملاحظة الوحيدة التي أدلت بها الجدة الراحلة حول حفل زفاف هاري وميغان كانت تتعلق بفستان زفاف العروس الأبيض من "جيفنشي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com