هبة السيد (أم زياد)
هبة السيد (أم زياد)يوتيوب

استغلت أطفالها لتحقيق أرباح.. تفاصيل حبس البلوغر المصرية "أم زياد"

كشفت محكمة الجنايات في مصر حيثيات الحكم على البلوغر المصرية هبة السيد ـ صاحبة قناة "أم زياد" على موقع يوتيوب ـ بالحبس المشدد لمدة 7 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيها مصريا (ما يزيد عن 4000 دولار أمريكي) بتهمة الاتجار بالبشر، لاستغلال أطفالها من خلال تصويرهم عبر "يوتيوب" لجني أرباح من خلال زيادة نسبة المشاهدة على قناتها.

وتصدرت هبة السيد حديث نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد فيديو نشرته عبر قناتها على "يوتيوب" كشفت خلاله عن تعرض طفلتها لهتك العرض من قبل شقيقها الذي ينام بجوارها عاريا، الأمر الذي دفع المركز القومي لحقوق الطفل برفع دعوى ضد البلوغر المصرية، يتهمها بالاتجار بالبشر ونشر أخبار كاذبة بهدف تحقيق أرباح على "يوتيوب".

وبحسب حيثيات الحكم التي نشرها موقع "القاهرة 24" المحلي، فإن البلوغر هبة السيد تعاملت في أشخاص طبيعيين هم المجني عليهم (هبة. ح، زياد.ح، إيلين.ح) بأن استخدمتهم لإظهارهم في مقاطع مرئية ونشرها عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي؛ من أجل رفع نسب مشاهدتها للحصول من إدارات تلك المواقع على أرباح زائدة نظير تلك المشاهدات، حال كونها من أصول المجني عليهم، وهم أطفال لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر عاما، على النحو المبين في التحقيقات.

أخبار ذات صلة
طرد أشهر "بلوغر" تونسية على الهواء (فيديو)

وأكدت المحكمة في حيثياتها أن المتهمة استغلت أطفالها تجاريا بأن أظهرتهم في مقاطع مرئية نشرتها بحساباتها الشخصية بمواقع للتواصل الاجتماعي، من أجل رفع نسب مشاهدتها، وقد وقعت تلك الجريمة من بالغة على أطفال، وارتكبتها والدتهم على النحو المبين في التحقيقات.

وأضافت المحكمة أن هبة السيد عرضت أطفالها للخطر بأن أوجدت الأطفال - المبينة أسماؤهم في بندي الاتهام السابقين - في حالة تهدد سلامة تنشئتهم الواجب توفرها لهم، بأن عرضت أخلاقهم للخطر، وعرضتهم داخل الأسرة للاستغلال التجاري، وقد وقعت تلك الجريمة من بالغة على أطفال وارتكبتها والدتهم على النحو المبين بالتحقيقات.

وأضافت: "وقائع الدعوى حسبما استخلصتها المحكمة واستقرت في وجدانها من الاطلاع على سائر أوراقها وما تم فيها من تحقيقات، وما دار بشأنها بالجلسة تتحصل في بلاغ وحدة التواصل الاجتماعي بخط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، بوجود مقطع مرئي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بقناة تحت مسمى أم زياد وهبه ويظهر بالمقطع أمٌّ ومعها ثلاثة أطفال متوسط أعمارهم من عامين إلى ست سنوات، وتوضح بالمقطع واقعة هتك عرض لطفلة تدعى ح وهي إحدى بناتها، من قبل شقيق الطفلة ويدعى م، حيث ورد بالمقطع المرئي وصفا أن المذكور ينام بجوار شقيقته عاريا ويهتك عرضها، وذلك موضحا على لسان الأم وهي سائلة للطفلة والتي تظهر معها بالمقطع المرئي، مؤكدة على قول والدتها ومؤكدة لوصفها للواقعة".

وأشارت المحكمة إلى أن الأم قالت خلال مقطع الفيديو دليل الإدانة أن ابنتها أحضرت لها الهاتف المحمول الخاص بنجلها وأبصرت محادثة فيما بينه وبين أحد الأشخاص صاحب قناة على "يوتيوب"ط، يبلغه فيها برغبته في إقامة علاقة جنسية مع والدته المذكورة، واصفا جسدها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com