ورد الخال
ورد الخالمواقع التواصل

ورد الخال لـ"إرم نيوز": حزينة على وضع الدراما اللبنانية

"أحزن على مهنتي وعلى الدراما وعلى الجمهور الذي يتساءل دائمًا عن حضوري ووجودي بأعمال درامية في رمضان"
ورد الخال

تغيب الفنانة اللبنانية ورد الخال عن المشاركة بموسم دراما رمضان الجاري بعد النجاح الكبير الذي حققته العام الماضي من خلال دورها في مسلسل "للموت 3" وبعد عدة أعمال ناجحة أطلت بها خلال عدة مواسم سابقة حتى أصبحت ماركة مسجلة في الدراما اللبنانية.

"لست مهووسة بالحضور"

وأوضحت ورد أسباب غيابها هذا الموسم لـ"إرم نيوز" قائلة "الحضور بدراما رمضان لا يشكل هاجسًا بالنسبة لي وطوال مسيرتي الفنية أكون حاضرة بأعمال درامية سواء في رمضان أو خارجه بناء على النص الجيد والدور المختلف الذي يجذبني للمشاركة بالعمل بشكل عام".

وتابعت "ليس لدي هوس الحضور بدراما رمضان مثل غيري من الممثلات، فأنا أظهر بالأعمال التي أحبها سواء داخل أو خارج رمضان، لكن بكل تأكيد أحب المنافسة وأمر جيد الحضور بالأعمال الفنية دون الارتباط أو التقيد بالحضور خلال موسم معين".

"محبط ومزعج"

وأضافت ورد "من المعروف عني ومن خلال تجاربي ومسيرتي الفنية وأتحدث بمنتهى التواضع أن كل عمل فني أظهر فيه أترك من خلاله بصمة خاصة في التمثيل، فلا يستهويني على الإطلاق التواجد باي موسم درامي من أجل الحضور الفني وعدم الغياب، كما إن الأدوار المميزة التي تجذبني وتتناسب معي ومع طموحاتي الفنية الكبيرة والمسيرة الطويلة في التمثيل رغم أنني أتعامل بروح الهاوية وأنظر لنفسي وكأنني بأول الطريق، لكن الأعمال والأدوار التي ترضيني قليلة للغاية وشبه معدومة، وهذا الشيء محبط ومزعج للغاية ويخلق نوعا من الاحباط الفني لأي فنان مع قلة ما هو جيد خصوصًا أنني أعطي حياتي لما أحب وهو التمثيل".

ورد الخال (كارما)
ورد الخال (كارما)من مسلسل للموت 3

"وضع درامي صعب"

هذا وأشارت ورد الخال أن الأوضاع الفنية في لبنان لا تكون على قدر الطموحات والشغف الفني، بالإضافة لحديثها عن زواريب العمل في الفن وتشير إلى المحسوبية والوساطة الفنية والكثير من القصص التي ترى أنها تلعب دورا محوريا في التأثير على الأوضاع الفنية في البلاد، والتي ترى أنها لا يسري عليها فقط بل على نسبة كبيرة من الفنانين تقول أنها تتجاوز الـ90%.

وفي الوقت نفسه أكدت ورد أن الوضع الدرامي اللبناني صعب للغاية وتراه أشبه بالغياب خصوصًا مع عدم وجود أعمال درامية لبنانية بحتة تناقش وتقدم قضايا لبنانية وممثلين لبنانين في عمل فني لبناني كامل، بل ترى أن الأعمال الموجودة تندرج تحت نطاق الأعمال المشتركة، واصفة الوضع بالضائع تمامًا هذا العام مع حالة الركود التى ترى الدراما اللبنانية البحتة تعيشها هذا الموسم.

واستكملت ورد "العمل الدرامي اللبناني الصريح أشبه بالغائب والمشترك قليل للغاية، فكيف يمكن أن تسهم الأعمال القليلة للغاية في مشاركة وظهور الكثير من الممثلين خصوصًا أن الكثير منهم يحب أن يطل في عمل من بطولته على الجمهور، وإذ اخترنا أن نجمع الكثير من النجوم بعمل فني واحد فلا بد أن يكون عملا ضخما وقويا للغاية وعادلااااااااااااااااااااااا لجميع الممثلين من حيث الأدوار والتواجد بالشكل الذي يتناسب مع كل ممثل، وأنا أحزن على مهنتي وعلى الدراما وعلى الجمهور الذي يتساءل دائما عن حضوري ووجودي بأعمال درامية في رمضان وبعيدا عنه وهذا الكلام أستم إليها مباشرة من الناس حينما أكون في الشارع، الجمهور الذي نتقابل به في الشارع غير الموجود على مواقع التواصل الاجتماعي".

أخبار ذات صلة
أحمد خالد موسى لـ"إرم نيوز": "العتاولة" مختلف عن "ملوك الجدعنة

"تفاصيل سطحية"

وقالت ورد الخال إن الأوضاع الفنية والأساليب المستخدمة في تسويق الفنان لنفسه ولأعماله حاليا "أصبحت غريبة حيث يتم شراء النجاح قبل ما نبدأ والكل يعيش ويتقمص دور الممثل رقم 1 والكل كذلك يتم وضعهم تحت المجهر والتقييم، فالإعلام منذ سنوات طويلة كان يلعب دورا مهما ومحوريا من حيث التقييم العادل، لكن الآن اختلفت الأمور وأصبح التركيز والتحليل على تفاصيل سطحية ولا علاقة لها بالتقييم أو النقد الفني أعتبرها كوارث خصوصا أن التقييم المنطقي والعادل عن أي عمل ودور من المفترض أن يكون بعد انتهاء عرض العمل، وهذه الأشياء غير موجودة بالسينما والدراما لدى الغرب فالتقييم الموضوعي لدينا غير موجود فإما أن نجد المدح بشدة أو الانتقاد بشدة دون الاعتماد على الموضوعية في التقييم والنقد".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com