بنات لالة منانة
بنات لالة منانةمتداولة

"بنات لالة منانة".. دراما مغربية تعود مجددا باللغة الصينية

من المرتقب أن يُترجم العمل الدرامي المغربي "بنات لالة منانة" إلى اللغة الصينية، وذلك بعد مرور نحو 12 عاماً على عرضه للمرة الأولى عبر القناة الثانية الحكومية خلال رمضان.

وأعلن وزير الثقافة المغربي محمد مهدي بنسعيد، خلال تقديم عرض في البرلمان، أنه من المقرر أن تتم، في الأشهر القليلة المقبلة، إعادة "بنات لالة منانة" الذي أخرجه ياسين فنان، عن طريق ترجمته للغة الصينية.

وقال الوزير المغربي إنه جرى الاتصال هاتفياً بسفير المغرب في الصين، لتتم ترجمة العمل إلى الصينية، والبحث عن قنوات محلية هناك لعرضه، أو على الأقل بثه عبر منصة يوتيوب.

وأوضح الوزير الوصي أن هذه الخطوة من شأنها تسليط الضوء على أهمية السياح الصينيين الوافدين على المملكة، طيلة السنوات القليلة الماضية، واختيارهم مدينة شفشاون وجهةً سياحية مميزة ومفضلة.

واعتبر الناقد الفني عبد الله الشيخ، أن دبلجة الأعمال والمسلسلات الدرامية المغربية إلى لغات أخرى لعبت دورًا طلائعيًا على مستوى ترويج الأعمال والمسلسلات الدرامية.

وقال الشيخ، لـ"إرم نيوز"، إنها "تخاطب متلقين من ضفاف دولية أخرى، باعتبارها جسرًا يتعرف الآخر من خلالها على مستجدات الأفلام والمسلسلات من حيث قضاياها وزوايا معالجتها للموضوعات".

وأبرز الناقد الفني والجمالي أن "العديد من الأعمال المدبلجة تمكنت من تحقيق تفاعل منشود وتجاوب مأمول، وحققت رهان إشعاعها، وأضحت موضوعًا لمجموعة من المواكبات الإعلامية والدراسات النقدية والجمالية".

ويعد مسلسل "بنات لالة منانة"، الذي صُورت مشاهده في فضاءات شفشاون، وعرض في شهر رمضان من العام 2012 على القناة الثانية المغربية، واحدًا من أشهر الأعمال الدرامية التي عرضت عبر التلفزيون المغربي، خاصة أنه حظي بشعبية كبيرة لدى الجمهور المغربي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com