النجم التلفزيوني خوان دارتيس
النجم التلفزيوني خوان دارتيسمتداولة

السجن لنجم شهير اغتصب ممثلة قاصرًا قبل 15 عامًا

حُكم الاثنين الماضي، على ممثل أرجنتيني برازيلي بالسجن 6 سنوات بتهمة اغتصاب ممثلة قاصر قبل 15 عامًا، على ما أعلن وكيلا المدعية التي أصبحت قضيتها رمزًا لحركة "مي تو" (أنا أيضًا) في الأرجنتين.

وأدينَ خوان دارتيس (59 عامًا) في البرازيل، حيث ولد ويعيش، بتهمة الاعتداء على الأرجنتينية ثيلما فاردين عام 2009 في أحد فنادق نيكاراغوا، حيث رافقها في جولة ترويجية لمسلسل "باتيتو فيو"، عندما كانت تبلغ من العمر 16 عامًا.

وأعلن محاميا الممثلة عن الحكم خلال مؤتمر صحافي عقداه في العاصمة الأرجنتينية في بوينس آيرس، بمقر منظمة العفو الدولية التي تحركت لدعم القضية.

ورحب المحامي بالحكم الذي وصفه بـ"الصارم والقوي"، لكنه أشار إلى أن دارتيس لا يزال طليقًا حتى الآن، ويمكنه استئناف هذا الحكم، قبل أن تنظر فيه هيئة قضائية أعلى.

الممثلة ثيلما فاردين
الممثلة ثيلما فاردين متداولة

"لم ترغب في الانتقام"

وأعربت ثيلما فاردين عن "ارتياحها"، مؤكدة أنها "لم تكن تسعى للانتقام، بل لتقديم شكل من أشكال التعويض لهذه الطفلة البالغة 16 عامًا"، و"توفير مستقبل أكثر عدلًا للفتيات والمراهقات".

وكان الممثل آنذاك في الرابعة والأربعين، وكان يكبر ثيلما فاردين بـ28 عامًا، ولم تقدم الشابة شكوى إلا بعد 9 سنوات، في نهاية عام 2018، بعدما تشجعت من مناخ حركة "مي تو" في الولايات المتحدة وخصوصًا في الأوساط السينمائية مع بروز الاتهامات في حق المنتج هارفي واينستين.

واستلزمت هذه القضية المتشابكة تعاونًا بين السلطات القضائية في نيكاراغوا والبرازيل والأرجنتين، ونظرًا إلى أن القضية سقطت بالتقادم في الأرجنتين، رفعت ثيلما فاردين دعوى في نيكاراغوا، ونفى خوان دارتيس هذه الاتهامات، ووصف متهمته بأنها "متلاعبة".

وفي الأرجنتين، أثارت هذه القضية تأثرًا قويًّا يعود خصوصًا إلى شهرة دارتيس الواسعة، وأدت القضية إلى استنفار الممثلات الأرجنتينيات ضد التحرش والاعتداءات الجنسية في الوسط الفني.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com