العاصمة السعودية الرياض
العاصمة السعودية الرياضأ ف ب

السعودية.. طريقة تسويق "سخية" تثير جدلاً واسعاً وتنتهي بتدخل رسمي

تدخلت وزارة التجارة السعودية، الأربعاء، في أسلوب ترويج سخي جديد لجأت إليه بعض الشركات ومعلنون، وأثار جدلاً واسعاً في اليومين الماضيين، بعد تداول مقاطع فيديو لوضع مبالغ مالية كبيرة داخل عبوات المنتجات المعدة للبيع.

ويعتمد الأسلوب التسويقي الجديد على تخصيص مبالغ مالية مختلفة لكل منتج، بعضها وصل إلى مليون ريال (266 ألف دولار) يتم تقسيمها بشكل عشوائي ووضعها داخل عبوات المنتجات التي يتم الترويج لبيعها، كالعطور ومواد التجميل.

وأفادت الوزارة، في بيان على موقعها الرسمي، بأن "جوائز (اليانصيب) التي تقوم على اشتراط شراء السلع والمنتجات مقابل الحصول على جوائز نقدية أو الدخول في سحوبات الجوائز، أو توزيع الأموال داخل المنتجات المعروضة للبيع على المستهلكين، تعد من الأنشطة المحظورة في المملكة".

وأضاف البيان أن الوزارة استدعت "منشآت تجارية وأفرادًا معلنين نظموا جوائز على سلع تجارية تقوم على اشتراط الشراء للحصول على جوائز نقدية، مؤكدة العمل على استكمال تطبيق الإجراءات النظامية لإحالة المخالفين إلى النيابة العامة".

 وأشارت الوزارة إلى أن أحكام نظام مكافحة الغش التجاري ولائحته التنفيذية تحظر اشتراط الشراء في المُسابقات التجارية كشرطٍ للاشتراك، كما نص النظام على عدم جواز تضمين المسابقات ما يخل بمبادئ الشريعة والأعراف المرعيّة في المملكّة.

أخبار ذات صلة
السعودية.. محقق جرائم يكشف قصصاً مروعة بمقابلة تلفزيونية نادرة

وشددت الوزارة على مراقبة التزام المنشآت التجارية والمعلنين المرخص لهم من الهيئة العامة لتنظيم الإعلام بضوابط تنظيم المسابقات التجارية وفقًا لنظام مكافحة الغش التجاري ولائحته التنفيذية، وعدم إجراء المسابقات التجارية أو الإعلان عنها من دون الحصول على ترخيص.

ويقول منتقدون ومشككون في الأسلوب الترويجي إنه "استخفاف بالعقول"، على حد تعليق أحد المدونين السعوديين، إذ يتم وضع المبالغ المالية في عدد محدود جداً من المنتجات، بينما تخلو غالبيتها من أي مبلغ.

واتهم فريق آخر الأسلوب الجديد بأنه نوع من "غسيل الأموال"؛ إذ يتم توزيع مبالغ نقدية على المشترين تحت مسمى هدايا، واستردادها بطريقة التحويل البنكي الرسمي لتصبح أموالا شرعية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com