صورة تعبيرية
صورة تعبيريةرويترز

نهاية مؤثرة لطبيب سعودي شهير توفي على متن طائرة (فيديو إرم)

أعلن في المملكة العربية السعودية، الأحد، عن وفاة الدكتور صالح محمد الغامدي، أحد أشهر الأطباء والمتحدثين دائمي الحضور والمشاركة في المحافل الطبية والعلمية.

وتوفي الغامدي، بحسب "الإخبارية" السعودية جراء إصابته بنوبة قلبية خلال تواجده على متن طائرة كانت في طريقها إلى حائل، حيث كان مقرراً مشاركة الراحل في "مؤتمر حائل الطبي لنمط الحياة".

ونعت "الجمعية السعودية للطب الوراثي" الغامدي، الذي كان أحد أعضاء مجلس إدارتها، منوهة إلى أن الصلاة على جثمانه كانت في جامع الراجحي بالرياض بعد صلاة العشاء الأحد".

وكشف الدكتور سامي الحمود وهو خبير ومستشار في الادمان، كما يعرف نفسه عبر حسابه في منصة "إكس" تفاصيل وفاة الغامدي، الذي وصفه بأنه "رجل عظيم".

وقال الحمود: "تعرض لعارض صحي في الطائرة وهو متجه الى حايل للمشاركة في مؤتمر طبي هبط قائد الطائرة بشكل طارئ في مطار القصيم لإنقاذ الدكتور صالح لكن قضاء الله كان أسبق".

وأضاف: "رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جنّاته وأحسن العزاء لاسرته وذويه ادعوا له فهو من خيرة الاطباء المشهود لهم بالخير والعلم ونفع الناس".

بدوره، قال الكابتن طيار عبدالله صالح الغامدي، في تدوينة له: "تعرض الاخ والصديق الوفي الدكتور صالح بن محمد ال ناجم الغامدي لعارض صحي وهو بداخل الطائرة متجهاً الى منطقة حايل للمشاركة هناك في احد المؤتمرات".

وأضاف: "هبط قائد الطائرة هبوطاً غير مجدول بشكل طارئ في مطار القصيم ليتم إنقاذ الدكتور صالح بعد الله ولكن كانت القدرة وكان الأجل المحتوم سباقاً وتوفى رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جنّاته".

وأكد أن الراحل "كان من خيرة الأطباء المشهود لهم بالخير والعلم والطيبة والصلاح".

وشغل الدكتور الغامدي قبل وفاته منصب مدير إدارة تطوير المعايير في المجلس المركزي السعودي لاعتماد المؤسسات الصحية "سباهي" وهو استشاري أبحاث للجينات الطبية.

وعمل الراحل بوزارة الحرس الوطني في عدة مناصب وظيفية؛ حيث ترأس مركز الجينوم في "مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com