آدم بروفان
آدم بروفانThe Guardian

بريطانية تكشف تفاصيل "مروعة" لاغتصابها من ضابط شرطة

كشفت امرأة بريطانية، مؤخرا، تفاصيل تعرضها للاغتصاب أكثر من مرة من قبل ضابط في الشرطة، وكيف قررت أن ترفع دعوى ضده بعد مرور سنوات طويلة.

وتحدثت لورين تايلور، عن اغتصابها من ضابط الشرطة البريطاني، بروفان، البالغ من العمر 44 عامًا والذي تم الحكم عليه بالسجن 16 عامًا مع قابلية التمديد لمدة ثماني سنوات إضافية، إثر إدانته بثماني تهم اغتصاب ضد السيدة تايلور وضابط شرطة آخر، بحسب صحيفة الإندبندنت.

وقالت تايلور إن الأمر بدأ في عام 2010، حيث كان عمري 16 عامًا، عندما قام ضابط الشرطة بروفان، مُدعياً أن عمره آنذاك 22 عامًا، بدعوتي للذهاب في موعد إلى السينما، لكنه بدلاً من ذلك قام باغتصابي  في الغابة وفي ملعب للأطفال.

وأوضحت أنه قام في المرة الأولى بإقامة علاقة جسدية معها في حديقة ريفية بالرغم من قولي مرارًا وتكرارًا لا. ثم تصرف كأن شيئًا لم يكن وتوجه بالسيارة إلى مطعم للوجبات السريعة وملعب للأطفال، حيث فرض نفسه علي مرة أخرى". 

وأضافت بأن الأمر استغرقها عامًا كاملاً حتى تخبر أي شخص بما حدث لها، وسنوات عديدة قبل أن تذهب إلى الشرطة للإبلاغ عنه. حيث عرفت وقتها أن عمره كان 31 عامًا عندما اعتدى عليها.

ووصفت تايلور كم كان مؤلمًا للغاية الإدلاء بالشهادة في المحكمة وأنه كان بمثابة كابوس متكرر. لكنها استجمعت نفسها لأنه كان عليها الاستمرار وقول الحقيقة.

وتابعت: "كم كانت صدمتي عندما اتصلت بي الشرطة في عام 2022 وأخبرتني أنه نال الاستئناف وخرج من السجن حاليًا، وهل أرغب بتجديد الشكوى وإعادة المحاكمة.

وأردفت: "إجابتي كانت نعم، سأقاتل دائما بشدة من أجل العدالة ولإيقاف هذا الشخص الذي استغل كونه ضابطًا في الشرطة وأساء استخدام وظيفته وعامل الناس بشكل رهيب".

وتابعت: "نعم؛ كان علي أن أفعل كل ما بوسعي لإعادته إلى السجن. وأشعر الآن بأنني فعلت شيئًا رائعا بإعادته إلى المكان الذي يستحق أن يكون فيه وهو السجن".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com