جانب من السباق
جانب من السباقغيتي

سباق سنوي "خطير" يجتذب الآلاف في بريطانيا (صور)

يجتذب سباق ترفيهي يراه البعض "خطيراً" آلاف البريطانيين، في تقليد سنوي يطلق عليه "دحرجة الجبن" يتنافس فيه العشرات للظفر بقالب من الجبن.

وتقوم فكرة السباق، الذي يقول البعض إن جذوره تعود إلى مهرجان وثني للاحتفال بعودة الربيع، على ركض المتنافسين خلف عجلة سريعة ضخمة من جبن "غلوستر" وزنها 3 كيلوغرامات أحياناً.

ويشهد السباق، مطاردة قرص الجبن لمسافة 183 متراً أسفل تل "كوبر هيل" المتدرج شديد الانحدار في قرية "بروكورث" بمدينة "كوتسوولدز" غرب إنجلترا.

مشاركون في السباق
مشاركون في السباقمتداولة

وكانت الفعالية في السابق حدثاً تقليدياً شعبياً يشارك فيه مواطنون من قرية "بروكورث"، قبل أن يتحول حالياً إلى حدث عالمي يشارك فيه حتى السياح.

ويشارك في السباق المئات من الرجال والنساء والأطفال، حيث ينقسم إلى 6 مراحل، 4 منها للرجال، ومرحلة للنساء وأخرى للأطفال.

ويفوز بالسباق، الذي حضره نحو 5 آلاف شخص هذا العام، وفق صحيفة "الغارديان"، أول من يصل من المتسابقين إلى أسفل التل ويحصل بالتالي على قرص الجبن.

تدافع خلال السباق
تدافع خلال السباقمتداولة

وأقيم الحدث هذا العام رغم إعلان المجموعة الاستشارية للسلامة في منطقة "توكيسبيري" أن السباق "غير آمن".

وتتمثل خطورة السابق، الذي يصفه البعض بأنه "جنوني"، في ركض المتسابقين مسافة طويلة على منحدر ما يعني التدحرج مراراً وتكراراً والتعثر وهو ما يؤدي للإصابة بكدمات وجروح.

ويجري تنظيم السباق بشكل غير رسمي، بعد أن تسببت مخاوف تتعلق بالصحة والسلامة في إلغاء المنافسة الرسمية في عام 2010.

الفائز بسباق العام
الفائز بسباق العام متداولة

وقال أرمان ماثيسون مساعد رئيس شرطة "غلوسيسترشاير" في تصريح له: "السباق تقليد فريد من نوعه في مقاطعتنا وليست لدينا رغبة في إيقافه".

وأضاف: "نحن ننصح أولئك الذين يعتزمون الحضور أو المشاركة أن يأخذوا في الاعتبار المخاطر التي قد يعرضون أنفسهم لها".

وكانت نسخة العام الماضي من السباق قد شهدت تعرض عدد من المشاركين لإصابات تطلبت علاجاً طارئاً من المسعفين، وواجهت سيارات الإسعاف ومركبات الاستجابة السريعة صعوبة في الوصول للموقع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com