المختطف الجزائري بن عمران عمر بعد العثور عليه
المختطف الجزائري بن عمران عمر بعد العثور عليهمتداولة

هرب أم اختطف.. تصريحات لوالدة المختطف الجزائري تثير الشكوك

أثارت تصريحات قديمة لوالدة بن عمران عمر، المختطف الجزائري في ولاية الجلفة، تفاعلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعادة تداولها.

وتعود التصريحات لوالدة بن عمران، حين تمت استضافتها في برنامج جزائري شهير، كان يُعرف في تسعينيات القرن الماضي، ويتولى ملفات مهمة منها قضايا الاختطاف.

وفي حينها، قالت والدة المختطف الجزائري في البرنامج، والتي توفيت في عام 2013 حزنا على ابنها المفقود، إن "عمر عانى من بعض المشكلات الأسرية"، وذلك بعد سؤال الإعلامي رياض بوفجي لها، إن كان من الممكن أن يكون ابنها قد اختفى بمحض إرادته وهرب من المنزل.

وردّت والدة بن عمران، بتأكيد "معاناته من بعض المشكلات خاصة مع والده"؛ الأمر الذي دفعه للتوجه إلى العمل في سن الـ16، رغم عدم الحاجة لذلك.

وعلقت في البرنامج، بالقول، إن "ابنها عمر كان يدرس، لكن بعد رسوبه في امتحان نهاية التعليم الابتدائي، انقطع عن الدراسة"، قبل أن توجه نداء لابنها، تناشده العودة إلى المنزل، مؤكدة أن "الجميع يبحث عنه سواء من قبل والده أو إخوته".

ووفق روايات الجيران، فإنّ والدة بن عمران عمر، كانت لديها شكوك قوية في الجار (المتهم الرئيس في قضية الاختطاف) بأنه يقف خلف اختفاء ابنها، خاصة بعد أن دأب كلب المنزل على الوقوف يوميا أمام منزل الجار، والنباح هناك، قبل أن يتم العثور على الكلب مقتولا أيضا بعد عدة أشهر من اختفاء بن عمران عمر.

وتأتي إعادة نشر تصريحات والدة المختطف الجزائري، بعد تداول شكوك بشأن اختفاء بن عمران عمر بمحض إرادته، نظرا لعدم الإبلاغ عن جاره نحو 30 عاما، وهي مدة اختفائه، رغم أنه كان في منزله. في وقت رجح آخرون أنه "تعرض لأعمال سحر وشعوذة"، دفعته للانصياع للجار.

وسبق أن أعلنت السلطات الأمنية في الجزائر القبض على الجار المتهم الرئيس، و5 آخرين تورطوا في التستر عليه، في القضية التي لا تزال قيد التحقيق.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com