إطالة عمر البشر قد يدمر كوكب الأرض
jooinn

إطالة عمر البشر قد يدمر كوكب الأرض

منذ قرون، يبحث البشر عن طرق من شأنها إطالة العمر والحياة، وحتى اليوم يستثمر أباطرة التكنولوجيا في شركات تهدف إلى إبطال الشيخوخة وتأخيرها، من خلال إجراء تعديلات جينية على الخلايا الحيوانية.

وفي حين يبدو هذا الأمر مطمئنا للكثيرين، إلا أن خبراء من جامعة "كامبرديج" حذروا من أن إطالة عمر البشر سيكون له عواقب كارثية على كوكب الأرض.

وأشار الدكتور "ستيفن كيف" لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية إلى أن محاولة إطالة عمر الإنسان سيضع ضغطا كبيرا على موارد الأرض، ما قد يؤدي إلى انقراض البشرية بأكملها.

وقال الدكتور كيف: "لم يحدث في تاريخ البشرية أن تم إنفاق هذا القدر من المال والمواهب في محاولة لحل مشكلة الشيخوخة، وهذا أمر مقلق".

وأضاف: "إذا كنت تعتقد أن كوكب الأرض وصل لقدرته الاستعابية من البشر الآن، وشاهدت دمار التنوع البيولوحي وتغير المناخ فمن المؤكد أن إطالة عمر الإنسان سيكون كارثيا".

وأبدى الدكتور كيف قلقه على الأرض، حيث أكد أن التطور التكنولوجي قد تضاعف خلال الـ 300 عام الماضية، لذلك ربما يمكن أن يتضاعف مرة أخرى، ويصبح قادرا على إطالة عمر البشر فعلا.

ويعتقد الدكتور كيف أنه من الممكن أن تكون التكنولوجيا اللازمة لإطالة عمر الإنسان متاحة، لكنها ستكون باهظة الثمن، ما يجعل الأثرياء فقط قادرون على تحمل تكاليفها، الأمر الذي سيجعلهم قادرين على التحكم في العالم.

يذكر أن مؤسس أمازون، جيف بيزوس، استثمر بشركة تدعى "أتلوس لابز" Altos Labs، تهدف لتطوير تكنولوجيا يمكنها محاربة الشيخوخة البشرية. أما سام ألتمان، مؤسس "أوبن اي آي" OpenAI، فاستثمر مؤخرا بمبلغ 180 مليون دولار بشركة "ريترو بايوساينسس" Retro Biosciences التي تهدف لإضافة 10 سنوات إلى عمر الإنسان السليم.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com