إسبانيا.. السجن لشخص نشر فيديو كاذبا على "تويتر"

إسبانيا.. السجن لشخص نشر فيديو كاذبا على "تويتر"

حُكم على مستخدم لشبكة تويتر، نشر مقطعاً مصوراً كاذباً لاتهام مهاجر بالعنف، بالسجن 15 شهرا، خلال أولى القضايا المرتبطة بنشر معلومات كاذبة أمام القضاء الإسباني.

وتوصل المتهم والنيابة العامة، التي كانت تطالب بسجنه عامين، إلى اتفاق قبيل إطلاق المحاكمة في مدينة برشلونة شمال شرق البلاد، وينص على سجنه 15 شهراً وتغريمه 1620 يورو، وفق ما أعلنت المحكمة المعنية.

وبما أن الحكم أدنى من عقوبة السنتين إثر هذه الإدانة الأولى، يُتوقع أن يتم تعديلها لتجنيب المحكوم عقوبة السجن.

وفي 2019 أضاف المتهم إلى سجله الحافل بالرسائل العنصرية، وفق النيابة العامة، منشورا على تويتر يتضمن مقطع فيديو يُظهر رجلا يعتدي باللكمات والركلات على امرأة، متسببا لها بحالة إغماء.

وأرفق المتهم الفيديو بنص بالإسبانية جاء فيه: "هنا لديكم مهاجر مغربي قاصر غير مصحوب من كانيت دي مار"، وهي مدينة في كاتالونيا، "وهو من هؤلاء الذين سنعطيهم المال حتى يبلغوا سن الثالثة والعشرين".

وأكد المتهم في رسالته أن المعتدي اغتصب الضحية وأن وسائل الإعلام لم تأت على ذكر هذه المعلومة، لكنّ التسجيل المصور الذي شوهد 21900 مرة لم يكن مرتبطاً بأي اعتداء في إسبانيا، بل هو في الحقيقة ملتقط في الصين.

وقالت النيابة العامة في كاتالونيا: "مع نشر النص المذكور والفيديو الصادم، أراد المتهم، مع ازدراء علني بالحقيقة وبطريقة جماعية بلا أي تمييز بين المستخدمين المحتملين لشبكة تويتر الاجتماعية، أن يربط محتوى الفيديو بحادثة اغتصاب مفترضة في مدينة كانيت دي مار"، مضيفة: "هذا كله يهدف إلى التشهير بصورة عامة وغير عادلة بالقصّر غير المصحوبين الآتين من بلدان أخرى".

وقد أُغلق حساب المتهم على تويتر منذ نشر الفيديو.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com