دعوى قضائية جديدة بشأن مأساة فيلم "راست"

دعوى قضائية جديدة بشأن مأساة فيلم "راست"

رفع ثلاثة من أفراد الطاقم الذين قالوا إنهم كانوا في مكان حادثة إطلاق الممثل الأمريكي أليك بالدوين النار على مديرة التصوير هالينا هتشينز في فيلم "راست"، دعوى قضائية جديدة، معتبرين أنها "مأساة كان من المتوقع حدوثها".

وكشف موقع "تي إم زد"، الأمريكي المختص بأخبار المشاهير، أن الدعوى الجديدة قدمت من قبل روس أدييجو، ودوران كيرتن، وريس برايس، الذين أكدوا أنهم كانوا 3 من بيْن 7 أشخاص في الكنيسة المقامة من أجل الفيلم، يوم وقوع إطلاق النار.

أخبار ذات صلة
أليك بالدوين يدفع ببراءته من تهمة القتل غير العمد في قضية "راست"

وأشار الموقع، في تقرير نشره يوم الإثنين، إلى أن المدعين قالوا في مستندات المحكمة، إنه كان هناك عدد لا يُحصى من بروتوكولات السلامة التي تم التغاضي عنها خلال التصوير بأكمله؛ ما أدى ،حسب رأيهم، إلى مقتل المصورة برصاصة أطلقها بالدوين.

وجاء في التقرير: "على سبيل المثال، يلقي أفراد الطاقم الثلاثة الكثير من اللوم على ما يقولون إنه قرار المنتجين باستخدام أسلحة نارية قابلة للتشغيل خلال 17 يومًا من 21 يومًا من أيام الفيلم على الرغم من خيار استخدام بدائل، مثل: النسخ المقلدة، والدعائم المطاطية للبنادق".

وأضاف: "كما يشيرون إلى تجاهل قواعد السلامة، مثل: عدم التحقيق بشكل صحيح في حوادث إطلاق نار عرضية سابقة، يقولون إنها حدثت قبل ذلك اليوم المشؤوم".

أخبار ذات صلة
توجيه تهمة القتل غير العمد للممثل أليك بالدوين

ووفقًا للموقع، ذكر المدعون أنه عندما أصيبت هالينا والمخرج جويل سوزا برصاصة خلال بروفة تقنية، أجبروا على المساعدة؛ ما "أصابهم بصدمة لا تزال تطاردهم حتى الآن ولهذا فإنهم يطالبون بتعويضات غير محددة".

ولفت الموقع إلى أن بالدوين "يتعامل بالفعل مع دعاوى قضائية أخرى بشأن الحادث عبر أعضاء الطاقم الآخرين ناهيك عن التهم الجنائية التي قال إنه غير مذنب فيها".

وحصلت الحادثة يوم الـ21 من تشرين الأول/ أكتوبر 2021، في موقع تصوير "راست" داخل مزرعة في سانتا بولاية نيو مكسيكو، عندما ضغط بالدوين على الزناد من سلاح كان يُفترض أنه يحوي طلقات غير حقيقية، لكن مقذوفة حيّة أصابت مديرة التصوير البالغة من العمر 42 عامًا وأدت إلى مقتلها، فيما أصيب المخرج جويل سوزا بجروح.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com