مقتل فتاة مصرية على يد زميلها بالعمل لرفضها الارتباط به

مقتل فتاة مصرية على يد زميلها بالعمل لرفضها الارتباط به

أقدم شاب مصري في مدينة بورسعيد على قتل زميلته في العمل لرفضها الارتباط به، حيث قام بخنقها في مدخل العمارة التي تقطن بها.

وفي التفاصيل، تلقت مديرية أمن بورسعيد بلاغا يفيد بقيام شاب بقتل فتاة تدعى خلود في العشرين من عمرها، حيث ضربها بحديدة على رأسها ثم خنقها بمدخل العمارة التي تقطن بها وفر هاربا.

وعلى الفور، انتقلت قوة من مباحث المديرية إلى مكان البلاغ.

وتبين من المعاينة الأولية قيام شاب يعمل في أحد المصانع في بورسعيد بقتل زميلته في العمل وتدعى خلود السيد درويش؛ بسبب رفضها الارتباط به.

وكشفت شهادة الشهود التي استمعت لها الشرطة أن الشاب يعمل في نفس المصنع الذي تعمل فيه القتيلة، وكان يحبها حبا شديدا، ودأب على التحرش بها أثناء مرورها من طرق المصنع، كما أنه عرض عليها الارتباط والتقدم لخطبتها، لكن الفتاة رفضت ذلك، فقام الشاب أمس الأحد بتهديدها بالقتل إن لم توافق على الارتباط به؛ مما جعلها تخشى الذهاب إلى العمل، اليوم الإثنين.

وأوضح شهود عيان أن الشاب حينما علم بأن الفتاة لم تأت إلى العمل اليوم، ذهب إلى منزلها، لعلمه بأنها يتيمة الأب والأم، وتعيش مع شقيقها الذي يبلغ من العمر 9 سنوات بمفردهما، وقام بضربها بحديدة على رأسها، وخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وفر هاربا.

وعلى الفور أسرعت قوات المباحث بالبحث عن القاتل، وألقت القبض عليه استعدادا لعرضه على النيابة.

وأمرت النيابة بنقل جثمان الفتاة إلى المشرحة، كما كلفت الطب الشرعي بإعداد تقرير عن الحالة، والأسباب التي أدت إلى وفاتها.

جدير بالذكر أن مصر شهدت خلال الفترة الماضية العديد من حوادث القتل المشابهة، أبرزها قضية فتاة المنصورة نيرة أشرف التي قتلت أمام الجامعة على يد زميلها؛ لرفضها الارتباط به، حيث حكم على القاتل بالإعدام شنقا.

كذلك الفتاة سلمى بهجت التي قتلت على يد زميلها بالجامعة للسبب ذاته.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com