منوعات

محكمة هندية تسمح بإجهاض طفلة تعرضت للاغتصاب
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2017 15:59 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2017 16:10 GMT

محكمة هندية تسمح بإجهاض طفلة تعرضت للاغتصاب

رفضت المحكمة في الفترة الأخيرة طلب إجهاض متأخر لفتاة في العاشرة تعرضت أيضا للاغتصاب.

+A -A
المصدر: أ ف ب

قررت المحكمة العليا في الهند، اليوم الأربعاء، السماح لفتاة قاصر تعرضت للاغتصاب بإجهاض الجنين، رغم أنها باتت في شهرها الثامن معتبرة أن إنجاب الطفل سيخلّف صدمة لديها.

ولا يسمح القانون في الهند بالإجهاض بعد الأسبوع العشرين من الحمل إلا إذا كانت حياة الأم أو الجنين في خطر، لكن المحاكم اضطرت في الفترة الأخيرة إلى البت بقضايا فتيات صغيرات تعرضن للاغتصاب، وهي حالات تتأخر فيها الفتاة عادة عن البوح بأنها حامل إلى ما بعد انقضاء فترة طويلة.

واغتصب الفتاة البالغة من العمر 13 عاما زميل لوالدها، وعندما عاينها طبيب كانت في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل أي أنها تجاوزت المدة القانونية.

وتوجه والداها فورا إلى المحكمة العليا وادعيا على المغتصب الذي تم توقيفه.

ورفضت المحكمة في الفترة الأخيرة طلب إجهاض متأخر لفتاة في العاشرة تعرضت أيضا للاغتصاب استنادا لإفادات أطباء اعتبروا أنها قد تقضي خلال العملية.

وزاد عدد الطلبات المماثلة في الأشهر الأخيرة، ويعتبر الناشطون في مجال الدفاع عن حقوق المرأة أن التشريعات يجب أن تمدد المهلة القانونية للإجهاض إلى 24 أسبوعا على الأقل في حال الاغتصاب، لأن الضحايا غالبا ما يتأخرن عن البوح بما حصل لهن.

ويسجل في الهند عدد كبير جدا من الاعتداءات الجنسية على قصّر مع 20 ألف حالة أبلغت بها الشرطة في العام 2015.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك