المتهم بقتل الطفل ”آذان“ في أبوظبي: إذا تم إثبات وجود بصمات لي سأعترف بالجريمة

المتهم بقتل الطفل ”آذان“ في أبوظبي: إذا تم إثبات وجود بصمات لي سأعترف بالجريمة

المصدر: فريق التحرير

أعلنت محكمة جنايات أبوظبي في دولة الإمارات، أمس الخميس، أنها ستعرض المتهم بقتل الطفل ”آذان“ (11 عامًا) خلال رمضان المقبل، على لجنة طبية نفسية للتأكد من سلامة قواه العقلية، بناء على طلب محامي الدفاع المنتدب عن المتهم، فيما تأجلت القضية إلى 11 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكان دفاع المتهم قد طالب بعرض المتهم على لجنة طبية نفسية لفحص قواه العقلية، لبيان ما إذا كان مدركًا لأقواله وأفعاله وقت وقوع الحادث، مبررًا أنه ”لا يمكن لشخص سوي أن يرتكب مثل هذه الجريمة“، بحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“.

كما طالب بمنحه فترة للاطّلاع على القضية ودراستها أكثر، والجلوس مع المتهم بوجود مترجم قانوني، كونه لا يجيد لغة سوى لغته الأم.

يذكر أن المتهم هو شقيق الزوجة الثانية لوالد الضحية، وأنكر التهم الموجهة إليه في المحكمة بعد أن ادّعى أنه تعرض لضغوط للإدلاء باعترافاته السابقة، مطالبًا بإعادة النظر بخصوص الحبل الذي استخدمه في قتل المجني عليه خنقًا، مبينًا أنه لا توجد له بصمات عليه، وقال: ”إذا أثبتت المحكمة وجود بصمات له فإنه سيعترف بالواقعة وقتل المجني عليه“.

وقال والد الضحية إنه تزوّج والدة الطفل في 2005 وأنجب منها ولدًا وبنتا، وإن زوجته الثانية، شقيقة المتهم، لا تزال في عصمته وحاملًا منه، وإن الجريمة وقعت في غياب الأم، حيث كانت في زيارة لأهلها في بلدها، وإن المتهم ليس غريبًا، ويتردد على البيت.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com