منوعات

للمرة الثانية خلال أسبوعين.. إعدام شاب يمني اغتصب طفلة وقتلها في صنعاء
تاريخ النشر: 14 أغسطس 2017 9:42 GMT
تاريخ التحديث: 14 أغسطس 2017 9:54 GMT

للمرة الثانية خلال أسبوعين.. إعدام شاب يمني اغتصب طفلة وقتلها في صنعاء

أعدمت القوات التابعة للحوثيين وعلي عبدالله صالح، اليوم الاثنين، شابًا يمنيًا بتهمة اغتصاب وقتل طفلة، في ثاني عملية إعدام تشهدها البلاد في قضية مشابهة خلال

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعدمت القوات التابعة للحوثيين وعلي عبدالله صالح، اليوم الاثنين، شابًا يمنيًا بتهمة اغتصاب وقتل طفلة، في ثاني عملية إعدام تشهدها البلاد في قضية مشابهة خلال أسبوعين.

وأدين حسين الساكت البالغ 22 عامًا، باغتصاب وقتل ودفن فتاة عمرها 4 أعوام ونصف، بحسب ما أعلن القاضي راجح عزالدين، خلال عملية الإعدام التي نفذت أمام حشد كبير في ميدان التحرير بصنعاء.

وأجبر المشرفون على عملية الإعدام، المدان، بالاستلقاء على بطنه، ثم أطلق رجل أمن 5 رصاصات على ظهره من جهة القلب، ثم عُلقت الجثة على رافعة.

وقال عم الطفلة علي عايض، إن ”الشاب اليمني ساعد في عملية التفتيش عن الطفلة بعد اختفائها، قبل أن يكتشف المحققون أنه القاتل“، واصفًا إعدامه بـ“الحكم عادل“.

وفي 31 تموز/ يوليو الماضي، أعدم محمد المغربي البالغ 41 عامًا بالطريقة ذاتها بعدما أدين باغتصاب وقتل طفلة عمرها 3 أعوام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك