منوعات

طالب يطعن 22 شخصا في مدرسة في بنسلفانيا الأمريكية
تاريخ النشر: 10 أبريل 2014 9:34 GMT
تاريخ التحديث: 10 أبريل 2014 9:34 GMT

طالب يطعن 22 شخصا في مدرسة في بنسلفانيا الأمريكية

الطالب يتحرك خلسة في مدرسة عليا ويطعن الضحايا في الجذع والذراعين والوجه وبعض المصابين في حالة حرجة جدا.

+A -A

موريسفيل – قال مسؤولون إنّ طالباً عمره 16 عاماً مسلحاً بسكينين أصاب 22 شخصاً في مدرسة عليا بمنطقة بيتسبرج، الأربعاء، قبل أن يسيطر عليه مساعد مدير المدرسة.

وقال طلاب ومسؤولون إنّ المهاجم تحرك خلسة في مدرسة فرانكلين العليا وطعن الضحايا في الجذع والذراعين والوجه. وقال أطباء إنّ بعض المصابين الذين نقلوا إلى مستشفيات قريبة في حالة حرجة.

وقال الكابتن روب لايرمان من إدارة شرطة موريسفيل إنّ الطالب أليكس هريبال البالغ من العمر 16 عاماً محتجز لدى الشرطة.

وأضاف لايرمان إنّ هريبال يواجه أربع تهم بالشروع في القتل و21 تهمة بالاعتداء المشدد وإنه تقرر عقد جلسة مبدئية للنظر في قضيته خلال سبعة أيام إلى عشرة.

ووصف طلاب مشاهد ذعر حيث جرى إخلاء المدرسة سريعاً بعد انطلاق صفارة الإنذار من الحريق.

وبدأ المهاجم الذي وصفه زميل له بأنه شخص هادئ كان منطوياً على نفسه موجة اعتداءاته في نحو الساعة 7:13 صباحاً في المدرسة الكائنة في موريسفيل التي تبعد 32 كيلومترا إلى الشرق من بيتسبرج.

وقال توم سيفيلد قائد شرطة موريسفيل في بنسلفانيا إنّ مساعد مدير المدرسة سام كينج استطاع السيطرة على الطالب الذي كان مسلحاً بسكينين وقيده ضابط أمن مسلح بمساعدة كينج.

وقال مسؤولون بمستشفيات إنّ 21 طالبا معظمهم بين الرابعة عشرة والسابعة عشرة من العمر نقلوا إلى مستشفيات بالمنطقة بعضهم بواسطة طائرات هليكوبتر. وأضافوا أنّ إصابات بعضهم تهدد حياتهم وإنّ اثنين في حالة حرجة. وطعن أيضاً ضابط أمن في الحادث.

وقال توم كوربت حاكم بنسلفانيا إنّه أمر شرطة الولاية بمساعدة سلطات إنفاذ القانون المحلية في التعامل مع الحادث. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي أيضا إنه أرسل ضباطاً للعمل مع السلطات المحلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك