اعتقال قاتل خطير تخفى في الغابات وتغذى على الحيوانات بأستراليا (صور) – إرم نيوز‬‎

اعتقال قاتل خطير تخفى في الغابات وتغذى على الحيوانات بأستراليا (صور)

اعتقال قاتل خطير تخفى في الغابات وتغذى على الحيوانات بأستراليا (صور)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشف كتاب جديد تحت عنوان ”ذا كونتراكتر“ كيف عاش القاتل الهارب المدعو نادين مالكوم بين الأسود والنمور في حديقة حيوان هرباً من الشرطة الأسترالية.

وكان نادين البالغ من العمر 32 عاماً ، هارباً من الشرطة بعد قتل صديقة ابن عمه كريستي سكولز في يونيو/حزيران 2005، وتورطه في اختفاء ابنة عمه ليتيشا نولان قبل 6 أشهر كما كان متهماً بالاعتداء الفاحش على فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً في مدينة ”دوبو“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، كشف الكتاب قصة اختباء القاتل الهارب نادين مالكولم في حديقة حيوان بلدة ”دوبو“، حيث كشف حارس الأمن بالحديقة قصة المطاردة الشاقة في محاولة القبض على المجرم الهارب عندما لجأ للعيش وسط الحيوانات بالحديقة خلال فترة هروبه من يونيو 2005 إلى مارس 2012.

ولكن كيف نجا المجرم وسط ألف حيوان خلال تلك الأسابيع في أواخر العام 2005؟

كشف روجر الحارس مطاردة مالكوم في الحديقة التي تبلغ مساحتها 750 فدانا، حيث إذ يسرق الأعلاف، وخاصة الموز من قفص الفيل، وهو طعام غير صالح للاستخدام الآدمي، ويأكل لفائف الدجاج من القمامة.

في البداية لم يكن الحارس يعلم من الذي يعسكر بالحديقة ويسرق الأعلاف ويطهو الطعام في الحديقة، ولكنه بدأ يرتاب عندما وجد أكياس الأعلاف مرتبة كسرير وراء قفص وحيد القرن، وعثر بجوارها على حاويات الحليب والشوكولاتة والأطعمة الأخرى.

وازداد قلق روجر عندما اكتشف أن الدخيل كان بمنزله الموجود داخل الحديقة، إذ لاحظ اختفاء الحليب والخبز والخضار.

وعندما وصلت الخادمة كارول لتنظف المنزل في غياب روجر ووجدت رجلاً في غرفة نوم روجر، كان خرج للتو من الحمام وطلب منها منشفة قبل أن يدعي أنه ديفيد صديق روجر.

وطلب روجر من الخادمة مواصفات الرجل وتوجه إلى الشرطة للإبلاغ عن الأمر، وعندها علم أن هذه المواصفات تطابق أحد أكثر المجرمين الهاربين خطورة، رفعت الشرطة بصمات مالكوم من منزل روجر، ولكن عندما فتشت الحديقة لم تعثر عليه.

وعندما اكتشف أن روجر لم يفر بعيداً، بعد العثور على بقايا طعامه في الحديقة، أبلغ الشرطة مرة أخرى، والتي قامت بدورها بتنظيم دوريات تفتيش للحديقة ومراقبة الطعام والأعلاف، ولكن رد فعل مالكوم على قطعهم لمصدر غذائه كان وحشياً بكل ما في الكلمة من معان، إذ تسلل إلى قفص السلاحف العملاقة وقطع رأس واحدة واقتلع أحشاءها ليتغذى عليها.

وفي نهاية المطاف هرب مالكوم من الحديقة التي أصبحت تعج بالشرطة، واستمر في مراوغة الشرطة حتى تم القبض عليه أخيراً في مقصورة في ”روون فيل“، على بعد حوالي 30 كم إلى غرب مدينة ”غلوسستر“ بشمال نيوكاسل، في الـ 22 من مارس 2012، قبل أن يُحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com