المعارضة الإيرانية: النظام وراء اغتيال مدير قناة ”جم“ في تركيا – إرم نيوز‬‎

المعارضة الإيرانية: النظام وراء اغتيال مدير قناة ”جم“ في تركيا

المعارضة الإيرانية: النظام وراء اغتيال مدير قناة ”جم“ في تركيا

المصدر: طهران – إرم نيوز

اتهمت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة اليوم الأحد، النظام بتنفيذ عملية اغتيال ضد مدير قناة ”جم“ التلفزيونية الإعلامي سعيد كريميان في إسطنبول بعد أن أصابته 27 طلقة من قبل مسلحين مجهولين.

وقالت المنظمة في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي: إن ”أصابع النظام والحرس الثوري وراء عملية تصفية واغتيال مدير قناة جم التلفزيونية سعيد كريميان وأحد مساعديه“، داعيًة  ”المحاكم الدولية إلى الملاحقة القانونية ومعاقبة المسؤولين عن الجريمة وفي مقدمتهم الحرس الثوري الإيراني“.

وربطت المنظمة الإيرانية المعارضة التي يقع مقرها في باريس، عملية اغتيال كريميان ب“مساعي نظام الملالي إلى توجيه الأنظار للخارج مع وجود صراع داخلي على السلطة وقرب إجراء الانتخابات الرئاسية الصورية“، مضيفًة أن ”النظام يواجه صراعًا أكثر من أي وقت مضى ويحتاج إلى اللجوء إلى القمع الداخلي وارتكاب جرائم ضد الإنسانية“.

ونفت منظمة مجاهدي خلق ”ما نشرته بعض وسائل الإعلام الإيرانية عن ارتباط الإعلامي سعيد كريميان بالمنظمة“، معتبرًة أن ”هذه مزاعم لا أساس لها من الصحة“.

وكانت وسائل إعلام رسمية إيرانية أفادت أن ”سعيد كريميان عضو بمنظمة خلق الإيرانية وانتقل مع عائلته إلى معسكر أشرف الذي كان في محافظة ديالى بالعراق، وبعدها غادر إلى سويسرا عقب مقتل والده على يد النظام الإيراني، ثم أقام في الولايات المتحدة وتعاون مع القنوات التلفزيونية التابعة لمنظمة خلق الإيرانية في لوس أنجلوس وكذلك في العاصمة البريطانية لندن“.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة أنباء تابناك التي يمولها سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام القائد السابق للحرس الثوري، الجنرال محسن رضائي، أن ”عنصرين ملثمين يقودان سيارًة فاخرًة من نوع جيب قطعا الطريق على الإعلامي سعيد كريميان في إسطنبول وقاما بإطلاق النار عليه“.

وأضافت الوكالة بحسب مصادر تحدثت لها في تركيا أن ”المهاجمين قاما بإحراق السيارة التي كانت تقلهما ولاذا بالفرار بعد أن تأكدا من مقتل سعيد كريميان“.

بدورها، قالت وكالة دوغان التركية، إن رجل الأعمال الإيراني البريطاني الجنسية، سعيد كريميان، لقي مصرعه مع شريكه التجاري الكويتي في إسطنبول محمد الشلاحي.

وكتب النائب الكويتي المنتمي للتيار السلفي، وليد الطبطبائي، أن اسم رجل الأعمال الكويتي القتيل هو محمد متعب الشلاحي، وغرد بالقول: ”اغتيال محمد متعب الشلاحي في إسطنبول جريمة سياسية وعلى الجهات الأمنية والدبلوماسية أن تتحرك على أعلى مستوى للمشاركة في التحقيق وكشف الجناة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com