مذبحة بشعة في منزل أسرة من“الصم والبكم“ في مصر (صور)

مذبحة بشعة في منزل أسرة  من“الصم والبكم“ في مصر (صور)

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

ذبح مصري من ذوي الاحتياجات الخاصة ”الصم والبكم“، طفليه وزوجته وهي أيضًا ”من الصم والبكم“، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، قبل إيداعه مستشفى الأمراض العقلية بساعات، حيث قام بتقطيع جثثهم إلى أشلاء صغيرة، ووضعها مع ملابسه الملطخة بالدماء في وعاء للقمامة، ثم ذهب لوالده ليطلب منه الذهاب إلى قسم الشرطة، للإبلاغ بعثوره على زوجته وطفليه مقتولين داخل الشقة.

جريمة بشعة استيقظ عليها أهالي قرية الجبيل بالشرقية، بعد أن تحولت شقة المتهم (35عامًا) إلى بركة من الدماء، في الغرف والحمام، لقيامه بحمل جثث زوجته وطفليه عقب قتلهم بـ“السكين“ لتقطيع الجثث في حمام الشقة، مستخدمًا ”بلطة“ كبيرة وساطورًا كبير الحجم، وكأنه يقطع لحم ذبيحة في محل جزارة.

أبلغ الأب رجال الشرطة بالحادث، واتهم نجله بارتكاب الواقعة، ليقينه بحالة نفسية تعرض لها نجله، أدت إلى ارتكابه جريمته البشعة، في الوقت الذي قام فيه شقيق المجني عليه ”من الصم والبكم“ بضرب شقيقه المتهم، لارتكابه الجريمة، بعد حالة من الهستيريا التي انتابته عقب رؤيته للدماء ولأجزاء زوجة أخيه وطفليه في حمام المنزل.

وانتقل رجال الشرطة لموقع ”المذبحة“ والقبض على المتهم، حيث أوضحت المعاينة والتحريات، قيام الزوج بارتكاب الجريمة، ومعاناته من مرض نفسي خلال الفترة الماضية، ليظهر والد الجاني، مستندًا رسميًا يفيد حصوله على الموافقة بإيداع نجله لمستشفى الأمراض العقلية، حيث قال الأب: ”كان المفروض يروح المستشفى النهاردة“ لكنه قتل زوجته وطفليه ليلاً“.

جاء في التحريات الأولية، أن المتهم يعاني من مرض نفسي، وانفصام في الشخصية ”الزهام والغياب العقلي“، ودائم التعدي على زوجته، مستغلاً إقامته في منزل ريفي مجاور لأراضٍ زراعية، وبعيداً عن الكتلة السكنية، حيث فشلت استغاثة زوجته بالأهالي لإنقاذها بعد أن قامت بغلق باب الغرفة عليها بصحبة طفليها، ليكسر الزوج باب الغرفة، ويمسك بهم وينفذ جريمته.

وقررت النيابة العامة، حبس المتهم على ذمة التحقيقات، وعرضه على الطب الشرعي، لإعداد تقرير بحالته الصحية والنفسية، تمهيداً لإصدار الإجراءات اللازمة تجاهه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة