منوعات

وفاة الطفلة الإماراتية التي تعرّضت للتعذيب على يد خادمة
تاريخ النشر: 27 يوليو 2016 7:03 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2016 7:13 GMT

وفاة الطفلة الإماراتية التي تعرّضت للتعذيب على يد خادمة

كانت الطفلة أدخلت المستشفى نتيجة تعرّضها للضرب المبرح من قبل خادمة أندونيسية (28 سنة) تعمل في المنزل.

+A -A
المصدر: متابعات – إرم نيوز

توفيت الطفلة سلامة ابنة تسعة الأشهر، والتي تعرّضت للضرب والتعذيب على يد خادمة المنزل قبل نحو أسبوعين في الشارقة.

وكانت الطفلة أدخلت المستشفى نتيجة تعرّضها للضرب المبرح من قبل خادمة أندونيسية (28 سنة) تعمل خادمة في المنزل، وبها إصابات خطيرة منها كسر الجمجمة .

ووفقا لصحيفة ”البيان“، فإنّ الطبيب المشرف على علاج الطفلة، ساتيش كريشنا، استشاري جراحة الأعصاب ورئيس قسم الأعصاب في المستشفى، قال إنّ عملية جراحية دقيقة في الرأس أجريت للطفلة، كما تم وضعها على أجهزة الإنعاش والتنفس.

salameh

وأوضح أنها كانت تعاني من تلف شديد في الدماغ، مشيرا إلى أنه تم استقبال الطفلة وقلبها في حالة توقف تام وغيبوبة وتعاني من صعوبات في التنفس، كما كشفت الفحوصات عن وجود نزف قديم، وكسر في الجمجمة من اليمين إلى اليسار، وآثار كدمات على الرأس والوجه، وانتفاج في الجمجمة.

يذكر أنّ الشرطة تولت التحقيق في ملابسات الواقعة والقضية التي هزت الإمارات.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك