منوعات

السجن مدى الحياة "مرتين" لإسرائيلي قتل زوجتيه (صورة)
تاريخ النشر: 25 يوليو 2016 6:58 GMT
تاريخ التحديث: 25 يوليو 2016 8:20 GMT

السجن مدى الحياة "مرتين" لإسرائيلي قتل زوجتيه (صورة)

التحقيقات أعاقتها العديد من الأكاذيب والالتفاف حول الحقائق وقصة خيالية حول تدخل الموساد في القضية.

+A -A
المصدر: محمد زين - إرم نيوز

قضت محكمة العدل العليا الإسرائيلية، أمس الأحد، على رجل إسرائيلي أدين بقتل زوجتيه السابقتين بالسجن مدى الحياة ”مرتين“، حيث أدانت المحكمة ”شمعون كوبر“ بتهمة قتل زوجته الثالثة، جيني، وزوجته الأولى، أوريت.

وبحسب صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية، فإنه بالإضافة إلى عقوبة السجن مدى الحياة، أمرت المحكمة أن يدفع كوبر تعويضات تصل إلى 516 ألف شيكل لأسرتي القتيلتين.

وكانت المحكمة قد أدانت في أواخر يونيو / حزيران الماضي، كوبر بقتل زوجتيه الأولى والثالثة في واقعة يعود تاريخها إلى العام 2009، والتي كان على وشك النجاة منها لولا برنامج أذاعته القناة الثانية الإسرائيلية في 25 مارس / آذار 2010.

وأغلقت الشرطة قضية كوبر حتى بثت القناة الثانية برنامجاً حول جرائم القتل التي تسببت في ضجة عامة، وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى إعادة فتح التحقيق واتهامه وإدانته.

وأعاقت التحقيقات العديد من الأكاذيب والالتفاف حول الحقائق وقصة خيالية حول تدخل الموساد في القضية، وبسبب الضباب المحيط بالحقائق، لم تكن لائحة الاتهام الأساسية مكتملة إلى حد كبير، حتى أعاد كوبر التجربة وقتل زوجته الثالثة، جيني.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن كوبر هو رجل مخادع وسفاح أغوى وتزوج زوجته الثالثة، ثم قتلها في ليلة 21 أغسطس / آب العام 2009، حيث قام كوبر بحقن جيني بجرعة زائدة من المهدئات. وألقي القبض على طبيبة التخدير الدكتورة ماريا زاكودسكي، لتواطئها مع عشيقها المزعوم كوبر، حيث اعتقلت في العام 2012 للاشتباه في قيامها بتوفير المهدئات التي استخدمها كوبر لقتل جيني.

واعتاد كوبر لفترة طويلة أن يخدع جيني بأنه يعمل بصفة سرية للغاية في الموساد، كغطاء لاختفائه لعدة أيام كل مرة.

e2bbef0b-e3e1-4877-b838-0671b4624df1

ووفقاً للشرطة، أثناء التحقيق اعترفت زاكودسكي أن كوبر استخدم نفس الحيلة معها، وأنها زودته بالمهدئات بعد أن قال لها إنه بحاجة لها لتنفيذ عملية اغتيال لصالح الموساد في مكان مجهول خارج البلاد.

وكان كوبر قد التقى زاكودسكي  في العام 2006 وبدأت العلاقة بينهما، في حين كان لا يزال متزوجاً من جيني.

وتدريجياً تمكن كوبر من اتخاذ كافة الخطوات القانونية التي تضمن أن تؤول إليه كل ممتلكات جيني بعد وفاتها، وذكرت لائحة الاتهام أن جيني وافقت على هذه الإجراءات على الرغم من كونها في منتصف الأربعينيات وتعيش بصحة جيدة.

قبل 19 مارس / آذار 2013، قدم مكتب المدعي العام المركزي طلبًا لتعديل لائحة الاتهام ضد الرجل لإضافة تهمة قتل زوجته الأولى، أوريت، لتضاف إلى اتهامه بقتل زوجته الثالثة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك