منوعات

الشرطة الألمانية تربط بين رجل عادي متوفى و10 جرائم قتل
تاريخ النشر: 19 مايو 2016 18:24 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2016 18:25 GMT

الشرطة الألمانية تربط بين رجل عادي متوفى و10 جرائم قتل

الشرطة تشتبه بقوة بين عدة جرائم قتل تتواصل خيوطها جميعا بمانفريد الذي كان يعمل بستانيا.

+A -A

توصلت سلطات التحقيق الألمانية الى خطوط تربط مقتل عدد كبير من الأشخاص بشخص يعتبر الآن قاتلا محترفا رغم حياته التي لم تكن توحي بشيء من الإجرام على الإطلاق.

وقالت سلطات التحقيق في مدينة فيسبادن بولاية هيسن وسط ألمانيا، اليوم الخميس، إن مانفريد س. توفي في 2014، وظهرت خيوط تثبت أن هناك احتمالات قوية لأن يكون ارتكب على الأقل 6 جرائم قتل خلال حياته.

وأوضحت الشرطة أن هناك 4 حالات أخرى تشبه بصورة قوية طريقة قتل الستة السابقين تتواصل خيوطها جميعا بمانفريد الذي كان يعمل بستانيا.

وتعتقد الشرطة أن هناك شخصا على الأقل أعان مانفريد على تنفيذ جرائمه.

وقالت زابينه توراو رئيسة مكتب مكافحة الجريمة بولاية هيسن، اليوم الخميس، إنّ المحققين عثروا داخل جهاز الكمبيوتر الخاص بمانفريد على العديد من صور العنف الجنسي البشع، التي تتوافق مع نتائج الاعتداءات التي عايشها الضحايا.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك