منوعات

حبس رئيس سابق لمجلس النواب الأمريكي بتهمة الإساءة الجنسية
تاريخ النشر: 27 أبريل 2016 19:03 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2016 19:41 GMT

حبس رئيس سابق لمجلس النواب الأمريكي بتهمة الإساءة الجنسية

وصف القاضي هاسترت وهو يعلن الحكم بأنه معتاد على الإساءة الجنسية وهي تهمة تتجاوز عقوبتها الحد الأقصى الذي طالب به المدعون الاتحاديون وقدره ستة أشهر.

+A -A
المصدر: شيكاغو - إرم نيوز

قضت محكمة أمريكية اليوم الأربعاء بسجن الرئيس السابق لمجلس النواب الأمريكي دينيس هاسترت لمدة 15 شهرًا في سجن اتحادي على أن يخضع للمراقبة لعامين بعد ذلك ويتلقى علاجًا للمعتدين جنسيًا بسبب مخالفة مالية تتعلّق بإساءات جنسيًا ارتكبها بحق مصارعين في مدرسة ثانوية قبل عقود من الزمان.

ووصف القاضي هاسترت وهو يعلن الحكم بأنه معتاد على الإساءة الجنسية وهي تهمة تتجاوز عقوبتها الحد الأقصى الذي طالب به المدعون الاتحاديون وقدره ستة أشهر. وأقر هاسترت بالذنب بالتخطيط من خلال سحب مبالغ مالية كبيرة على دفعات صغيرة لتجنب رصده.

واستخدم هاسترت هذه الأموال لدفعها لضحايا الإساءة الجنسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك